حملة “موسي” تستنكر ما نشر عن زواج والد عمرو موسي بالفنانة راقية إبراهيم

حملة “موسي” تستنكر ما نشر عن زواج والد عمرو موسي بالفنانة راقية إبراهيم
عمرو موسى (2)

كتبت – نرمين اسماعيل:

اعلنت الحملة الرسمية لتأييد ترشح عمرو موسى لرئاسة الجمهورية في بيان لها عن استياءها الشديد لما تناقلته بعض المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الإجتماعى عن زواج والد السيد عمرو موسى بالفنانة راقية إبراهيم، ووصفت إياه بأنه أمراً عارياً من الصحه تماماً، مضيفة أنها ستضع المتسبب في هذه الشائعة أمام القانون.

ووضح البيان أن والدة السيد عمرو موسى هى السيدة ثريا حسين الهرميل كريمة السيد حسين الهرميل عضو مجلس النواب الأسبق عن دائرة محلة مرحوم الغربية، وحفيدة الشيخ عثمان الهرميل عضو مجلس شورى القوانين، ومصطفى باشا أبوالعز من أعيان ميت أبو غالب بالدقهلية.
وأضاف البيان أن هذه المواقع تناولت أيضاً أن السيد عمرو موسى له أخ غير شقيق يدعى “علي” أو “إيلاي”، فوالد السيد عمرو موسى، الدكتور محمود موسى عضو مجلس النواب الأسبق نجل الشيخ أبو زيد موسى عمدة قرية بهادة بالقليوبية كان له ولد من إرتباط سابق أثناء دراسته فى فرنسا فى العشرينات من القرن الماضى ويحمل إسم “بيير”، وهو لا يحمل أى جنسية غير الجنسية الفرنسية ولا علاقة له بمصر.

ودافع البيان عن ما قيل أن السد عمرو موسي متهرباً من التجنيد موضحاً أن السيد عمرو موسى تقدم لأداء الخدمة العسكرية فور تخرجه، وتم إعفاؤه من أداء الخدمة العسكرية نظراً لأنه الإبن الوحيد لوالدته، وقد توفى والده وعمر السيد عمروموسى ثمانى سنوات، أى أنه معاف من آداء الخدمة العسكرية طبقاً للقانون والقواعد السارية فى هذا الشأن وهذا ما تم تدوينه فى قرار إعفائه، وإدعاء التهرب من التجنيد تزوير فى تزوير لمسائل غير ذات علاقة بالحركة السياسية المصرية وتستهدف فقط التشويه والتشويش.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *