بالفيديو: سعد الصغير يسحب أوراق ترشحه ويطرح برنامجه لرئاسة مصر في أغنية

بالفيديو: سعد الصغير يسحب أوراق ترشحه ويطرح برنامجه لرئاسة مصر في أغنية
سعد الصغير

المصدر- البيان

فى مفاجأة جديدة من نوعها وصل المطرب الشعبى سعد الصغيرللجنة انتخابات الرئاسة، حيث سحب أوراق ترشيحه اليوم الثلاثاء وسط زفة بالطبل البلدى والمزمار، وذلك بعدما جمع 55 ألف توقيع.

وأكد سعد أن سبب تفكيره فى الترشح لهذا المنصب الحساس إنه وجد أصحاب كافة المهن يأتون لسحب أوراقهم، فقررت الترشح وبالفعل جمع التوكيلات والتى وصل عددها إلى 55 ألف توقيع.

كما أكد أن هذا حقه وهو تخطى سن الأربعين حيث ومن حقه قانونا الترشح، ويقول سعد لمن يعترض على ترشيحه أن الغلطة ليست غلطته هو، فالمسئولون لم يضعوا شروطا قاسية لمرشحى الرئاسة، وأضاف أنه من الممكن أن برنامجه الانتخابى ينال إعجاب بعض الناس وينتخبوه.

وأضاف سعد أن الحظ خدمه من قبل حينما قرر دخول مجال الغناء، وبالتالى فإن الحظ قد يلعب دوره للمرة الثانية، بفوزه بتلك الانتخابات، خاصة أنه استطاع جمع 55 ألف توكيل، وأكد سعد أنه ترشح من أجل الفقراء، ولكى لا يشعر أحد منهم بأنه لا يزال يهان فى بلده، ويعانى من المشاكل بعد الثورة.

وأشار سعد إلى أن من أوائل بنود برنامجه الانتخابى أن يجعل العلاج المجانى متاحا للجميع ولن يكون فى عهده انتظار للدور فى العلاج حتى يموت المريض من دون أن يحصل على حقه، كما سيمنح شقة لكل مواطن، وأكد سعد أنه فى حال فوزه بمنصب رئاسة الجمهورية سيترك مجال الغناء لكى يتفرغ لأحوال المواطنين الغلابة الذين سيكونون على رأس أولوياته.

وأوضح سعد أنه لا يخشى من المرشحين أمامه للرئاسة سوى من 2 فقط هما أحمد شفيق وعمرو موسى.

ويحضر سعد حاليا لأغنية دعائية لحملته الانتخابية، ويتعاون خلالها مع الشاعر بهاء الدين محمد والملحن محمد عبد المنعم، ويقول مطلع الأغنية “أنا واد جدع وطيب وعارف ظروفكوا كويس.. ماشى بما يرضى الله ولا بعط ولا بهيس.. جد مليش فى الهزار أخدمكوا ليل ونهار.. من الآخر باختصار أنا عايز أبقى الريس”.

“هدى كل واحد شقة وتوك توك مرخص.. وإذا كان على الإنجليزى وأنا رايح لأوباما.. هاخد معايا مترجم ونرجع بالسلامة”.

وفي حوار مع “الدستور الأصلي” قال الصغير انه بصدد الإعداد لأغنية جديدة يطرح من خلالها برنامجه الانتخابي، تحمل عنوان “أنا عاوز أبقا الريّس”.

وتقول كلمات الأغنية ” أنا واد جدع وبلخص.. علشان كدا هادي كل شاب شقة وتوك توك مرخص.. مش هامشي بحراسة.. أخوكم الصغير.. مرشح للرئاسة.”

ويتعهد الصغير بتوفير العلاج المجاني للمواطنين مشيراً الى انه يعي جيداً ان سبب معاناة المصريين يكمن في السرقة والرشوة والبلطجة بحسب تعبيره.

ويلفت سعد الانتباه الى ان خبرته في السياسة متواضعة، إلا ان ذلك لن يشكل عائقاً أمامه لتحقيق إنجازات، اذ انه يوجد في صفوف مؤيديه في المنافسة على المنصب الرئاسي أشخاص ذوو خبرة في المجال السياسي.

كما أكد الفنان الشعبي الشهير صاحب أغاني حازت شهرة واسعة في مصر وخارجها مثل “بحبك يا حمار” و”العنب العنب” انه يحضر لمفاجأة سيفجرها بعد 48 ساعة من تقديم أوراق ترشيحه للرئاسة المصرية، مرفقة بـ 50 ألف توكيل انتخابي.

ويقول الصغير “أنا كنت طبال وبقيت مطرب بالصدفة فما فيش حاجة كبيرة على ربنا اني أبقا رئيس بالصدفة.”

ويرى البعض انه بالفعل “ما فيش حاجة كبيرة على ربنا” لأن رجل الأعمال أحمد عز كان طبالأً أيضاً في شبابه قبل ان يتحول الى أحد أهم قادة الحزب الوطني الذي حكم في مصر، ومن أقرب المقربين للرئيس المصري المخلوع حسني مبارك.

ويتساءل هؤلاء عن أغنية سعد الصغير القادمة في حال فشله بأن يصبح الرئيس المصري، اذ يتوقعون ان يكون اسمها “الحصرم الحصرم.”

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *