الإعلام الفرنسي يهتم بترشيح الإخوان خيرت الشاطر للانتخابات الرئاسية

الإعلام الفرنسي يهتم بترشيح الإخوان خيرت الشاطر للانتخابات الرئاسية
خيرت الشاطر

المصدر- محيط

اهتمت وسائل الإعلام الفرنسية اليوم الأحد بالتطورات السياسية التي تشهدها مصر حاليا بعد إعلان جماعة الإخوان المسلمين وحزبها السياسى “الحرية والعدالة” ترشيح المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام للجماعة لخوض الانتخابات الرئاسية.

وبعنوان “الإخواني الشاطر”.. والسلفي “حازم أبو إسماعيل” في سباق الانتخابات
الرئاسية”..أذاعت قناة “فرانس 24” الإخبارية الفرنسية تقريرا، أشارت فيه إلى أن
“جماعة الإخوان المسلمين في مصر رشحت خيرت الشاطر للانتخابات الرئاسية المقبلة لينافس بذلك المرشح السلفي حازم أبو اسماعيل ومرشحين آخرين منهم الأمين العام للجامعة العربية السابق عمرو موسى”.

 

وأضاف التقرير أن من أبرز المرشحين الاخرين لهذه الانتخابات القيادي السابق في
جماعة الاخوان المسلمين عبد المنعم أبو الفتوح والمفكر الاسلامي سليم العوا،
وأخرين.

 

وأوضح التقرير أن “الجماعة”، أكبر قوة سياسية في مصر، اختارت خيرت الشاطر كمرشح عنها لخوض أول انتخابات رئاسية بعد سقوط حسني مبارك وذلك رغم تأكيد الجماعة في وقت سابق على أنها لن تتقدم بمرشح لهذا المنصب.

 

ونقل التقرير عن بعض المحللين السياسيين قولهم إن “ترشيح الإخوان للشاطر تشير إلى أن الجماعة التي أصبحت على حافة السلطة للمرة الأولى منذ إنشائها قبل 84 عاما تشعر بالقلق من إمكانية ضياع تلك السلطة منها بعد عقود من القمع بيد مبارك”..وأنه ومن المتوقع أن تثير هذه الخطوة إزعاجا لليبراليين وآخرين ممن يشعرون بالفعل بالقلق من النفوذ المتزايد للإسلاميين بعد أن اكتسحوا البرلمان وهيمنوا على الجمعية التاسيسية للدستور”.

 

ومن جابنها ركزت مجلة “لوبوان” الفرنسية عبر موقعها الإكترونى على الانترنت   على شخصية مرشح الجماعة إلى الانتخبات الرئاسية..فقالت إن الشاطر “مثل الكثيرين من أعضاء الإخوان المسلمين التي كانت محظورة في عهد مبارك  أمضى سنوات خلف القضبان وأفرج عنه بعد فترة قليلة من الإطاحة بمبارك”.

 

وأشارت إلى ان الشاطر (61 عاما) والذي حقق ثروة هائلة في مجال الأعمال
التجارية إنضم إلى الجماعة في عام 1981 بعد سنوات من النضال الطلابى قبل أن يصبح في عام 1995 عضوا بالمجلس التنفيذى للإخوان المسلمين.

 

وأبرزت المجلة التوتر السائد حاليا بين السلطة التنفيذية التي تتولى إدارة
شئون البلاد حاليا وجماعة الإخوان المسلمين والبرلمان المصري ذو الأكثرية
الإسلامية والذى يطالب بإقالة حكومة الجنزورى..متوقعة أن يزيد إعلان الجماعة
لترشيح أحد أعضائها للانتخابات الرئاسية من هذا التوتر.

 

ومن ناحيتها أبرزت صحيفة “لوفيجارو” إعلان جماعة “الإخوان المسلمين” لخيرت الشاطر ليكون مرشحها في أول إنتخابات رئاسية تجرى في مصر بعد سقوط نظام مبارك بعد ثورة (25 يناير).

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *