التخطي إلى المحتوى

كتبت – مريام عازر

أصدر الانبا باخميوس قائم مقام البطريرك  بيانا عصر اليوم السبت بعد مصرع خمسة اقباط وأصابة البعض أثر توافد عدد كبير من الزائرين على  دير الانبا بيشوى بوادى النطرون لزيارة مثلث الرحمات المتنيح قداسة البابا شنودة الثالث  والذى ترتب عليه غلق الدير .

حيث أوضح البيان نظرا للتزاحم الشديد على زيارة مزار مثلث الرحمات قداسة البابا شنودة الثالث بدير القديس العظيم الأنبا بيشوى بوادى النطرون وما نتج عنه من إصابات واختناقات قد تقرر بعد الاتفاق مع رئاسة دير الأنبا بيشوى وأجهزة محافظة البحيرة على تنظيم الزيارات بتصاريح رسمي ، ويتم الدخول بموجب بطاقات مختومة بختم الدير والحصول عليها من مقر دير الأنبا بيشوى بالقاهرة أو مقر المطرانيات بالمحافظات من أجل تنظيم الأعداد المحددة يوميا لزيارة الدير ومنع التكدس حفاظا على سلامة الزائرين.

وأشار البيان ، نرجو الالتزام بالتنظيمات التى تعلن فى الدير لنوال البركة واحترام قدسية الأماكن المقدسة، بالاضافة الى أن تحدد الزيارات لعامة الشعب المصرى من المسلمين والمسيحيين بعدد محدد من الزائرين يوميا من المحافظات المختلفة  مؤكداً أنه سوف يتم الإعلان عن مواعيد الزيارات للمحافظات المختلفة لاحقا من خلال وسائل الإعلام المكتوبة والمرئية أو من خلال استعلامات الابراشيات بالمحافظات.