متحدث باسم عنان: على الجيش السوري الانسحاب اولا بموجب خطة السلام

متحدث باسم عنان: على الجيش السوري الانسحاب اولا بموجب خطة السلام
متحدث باسم عنان: على الجيش السوري الانسحاب اولا بموجب خطة السلام

بيروت (رويترز)

قال نشطاء من المعارضة ان المدفعية السورية قصفت أجزاء من مدينة حمص وان 37 شخصا على الاقل قتلوا في اشتباكات في مناطق متفرقة من البلاد يوم الجمعة في حين حث مبعوث السلام كوفي عنان الرئيس بشار الاسد على أن يأمر قواته بأن تبدأ بوقف اطلاق النار والانسحاب.

وقال احمد فوزي المتحدث باسم عنان في جنيف “الموعد النهائي هو الان… نتوقع منه (الرئيس السوري بشار الاسد) تنفيذ هذه الخطة على الفور.”

وقال نشطون مناهضون للحكومة ان انسحاب الجيش الى قواعده سيسمح بعودة الاحتجاجات السلمية الحاشدة. لكن لم تكن هناك أي علامات على مظاهرات خالية من المخاطر يوم الجمعة.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان اشتباكات عنيفة دارت في عدة محافظات من بينها دير الزور في شمال شرق البلاد.

واضاف المرصد ان سبعة مدنيين لقوا حتفهم في القتال هناك الذي قتل فيه ايضا اثنان من مسلحي المعارضة وثلاثة جنود.

وقال ان القوات اطلقت النار على احتجاجات في عدة احياء في دمشق. وقتل شخصان في تبادل لاطلاق النار بين مسلحي المعارضة والقوات السورية

وقال المرصد ان اشتباكات اندلعت بين الجماعات المنشقة المسلحة وقوات النظام في حي جوبر بدمشق بعدما حاولت قوات الامن تفريق احتجاج.

وفي حمص ثالث اكبر مدينة سورية قال سكان ان قذائف مورتر انفجرت عندما داهمت قوات مناطق مناهضة للاسد وقتلت عشرة مدنيين. وفي الشمال اصيب عدة اشخاص في اشتباكات في حلب وقال ناشطون ان انفجارا اصاب ستة جنود وخمسة مدنيين بجروح خطيرة.

وقال الاسد انه لن يدخر جهدا لتنفيذ مقترحات عنان للسلام لكنه حذر من أنها لن تجدي نفعا اذا لم يتوقف الدول الاخرى عن تمويل وتسيلح المعارضين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *