خطيب القائد إبراهيم: الليبراليين والعلمانيين يقولوا أنهم مسلمون ولن نفتش عن قلوبهم

خطيب القائد إبراهيم: الليبراليين والعلمانيين يقولوا أنهم مسلمون ولن نفتش عن قلوبهم
الشيخ المحلاوي - المدار 2

 كتبت- أماني عيسي 

قال الشيخ المحلاوي –  خطيب مسجد القائد إبراهيم – أن الشعب لن يصمت علي حقه بعد الآن ، مشيرا إلى أن  مسألة  كتابة الدستور لا ينبغي أن يثار حولها ما وصفه باللغط الكثير و الإنتظار والترقب لما يوضع .

وأضاف خلال خطبة اليوم الجمعة أن الشعب أعلي من الدستور ،و لو جاء الدستور بما لا يوافق هوية الشعب سيرفضه ، قائلا “وماذا أقول لقوم كان عندهم دستور ولم يحكموا به وتم رميه في مزبلة” مضيفا أن كل المصريين يرفعون أصواتهم بحب مصر وأغلبيتهم يدمرونها ويعطلون مصالح الناس غير التظاهرات التي لم يحن وقتها على حد قوله.

 

وأكد أن مصر تعيش حالة من الإنفلات الأخلاقى الذي يعوق المسيرة ،قائلا “ونعرف مصدر هذا الإنفلات وهم أعداء الله والبلد وأعداء الإستقرار فهم القابعين في السجون وذلك حتي يظن الناس أن العهد الماضي أفضل بكثير من العهد الحالي”

وشدد على ضرورة  تحلي الشعب المصري بالأخلاق وهذا هو الدين الحق أن يكون الإنسان إنسانا لا شيطان أو بهيمة وأن يكون الإنسان مع عقيدته وأن يكون مستقيما.

واستنكر المحلاوى قيام أحد أعضاء مجلس الشعب وأحد مرشحى رئاسة الجمهورية ، بالدعوة لتأجيل إنتخابات الرئاسة وحل مجلسي الشعب والشوري   ، قائلا ” يظن بذلك أنه سيخرج البلد من أزماتها”،” “كفانا 14 شهر قضيناها يريد ان يردنا إلي الصفر مرة أخري وكل ذلك لإنه لايريد تطبيق حدود الله”.

وأوضح ” المحلاوي ” أن الدين الإسلامى هو دين العقيدة وموجود في كل قلب حتي قلوب الكافرين وهذه العقيدة يجب أن تتمكن من القلوب ولا ينازعها أي شئ وأن تطوع الإنسان لمطالبها ، مضيفا  أن الليبراليين والعلمانيين واليساريين والشيوعيين يقولوا أنهم  مسلمون “ولن نفتش عن قلوبهم وأكد أن المسلمون عاشوا أزهي عصورهم في دولة الخلافة فكان كل المسلمون تحت راية قائد واحد لكل بلاد المسلمين  و”ياليتها تعود مرة أخري”

وتابع ”  لا تظنوا أنكم ستعطلون دين الله” كلما خطونا خطوة يريد من يرجعنا إلي الوراء مؤكدا أن علاج هذه الأمة في دينها”

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *