إتحاد شباب ماسبيرو يصدر تقريراً عن الأحداث الطائفية في مصر خلال عام 2011

إتحاد شباب ماسبيرو  يصدر تقريراً عن الأحداث الطائفية في مصر خلال عام 2011
إتحاد شباب ماسبيرو

كتب ـ شريف عبد الله :

قرر إتحاد شباب ماسبيرو  اصدار تقرير باللغتين العربية والإنجليزية, يرصد فيه الاحداث الطائفية في مصر خلال عام 2011 , وخاصةً الأحداث بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير

ويعتمد التقرير في منهجيته على التوثيق من خلال تقارير لمنظمات حقوقية مصرية ودولية, كما يوثق بفيديوهات للأحداث, يصل عددها إلى 64 فيديو, ويعتمد على الموضوعية الكاملة في التوثيق حيث لم يقوم الاتحاد بالتدخل من خلال تعليق على أي حدث الا في أضيق الحدود في حالة عدم وجود تقارير لأي منظمات حقوقية

ويعرض التقرير من خلال خمس اجزاء حيث يتناول الجزء الأول منه “حوادث العنف الطائفي التي استهدفت أماكن عبادة “كنائس أو اديرة”” بينما يتناول  الجزء الثاني ” حوادث العنف الطائفي التي استهدفت بيوت أو ممتلكات خاصة لافراد ” وكذلك يتناول  الجزء الثالث” نتائج الأحداث الطائفية “

ويتناول  الجزء الرابع” تبنى عدد من التوصيات لمناهضة الطائفية والتي تمنى الاتحاد أخذها في الاعتبار في الدستور المصري القادم, مثل تعديل أو إلغاء جميع القوانين التي تنطوي على تمييز على أساس العرق، اللون، الدين؛ العرق؛ الميلاد، الجنس،الرأي السياسي أو غيره ” ، وكذلك تغيير جميع القوانين والممارسات التي تنطوي على تمييز ضد الأقليات الدينية أو العرقية, والتأكد من أنها تدعم المادة 18 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، الذي يكفل حرية الفكر والوجدان والدين مثل هذه القوانين تتضمن المادة98 “و” من قانون العقوبات، التي تجرم استغلال الدين “لزعزعة السلام الوطني”, والمرسوم الرئاسي 291/2005، الذي يجعل الإصلاح أو التوسع في الكنائس المسيحية تخضع لتصريح من الحاكم الاقليمي ، بينما يتناول  الجزء الخامس ” ملاحظات في الخاتمة “

وقد اعتمد تلك التقرير على عده مصادر وهى ” المجلس القومي لحقوق الإنسان ” ، ” المنظمة المصرية لحقوق الإنسان ” ، ” الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ” ، ” المبادرة المصرية للحقوق الشخصية ” ، ” هيومان رايتس ووتش ” ، ” منظمة العفو الدولية”

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *