مسيرة قبطية لرفض لجنة تشكيل الدستور .. والكنيسة تتصالب بنص صريح فى الدستورلاقباط

مسيرة قبطية لرفض لجنة تشكيل الدستور .. والكنيسة تتصالب بنص صريح فى الدستورلاقباط
الاقباط

كتبت – مريام عازر


وفى أستمرار رفض الحركات القبطية اللجنة المشكلة للدستور رفض  إئتلاف أقباط مصر لتشكيل اللجنة التأسيسية لكتابة وصياغة الدستور المصرى بعدما دعى ونظم الائتلاف لمظاهرة أحتجاجية صباح الثلاثاء والتى أطلقت فيها شعارات وهتافات ترفض هيمنة تيار منفرد على السلطة المصرية وحقوق الشعب المصرى.

 

وأعلن الائتلاف عن أنطلاق مسيرة اليوم الاربعاء 28 مارس فى الواحدة ظهراً من ميدان التحرير الى مجلس الشعب جاء ذلك لاعلان الرفض الشعبى للجنة التاسيسية للدستور والتى سيشارك فيها تيارات واحزاب وحركات شعبية ووطنية

 ويكرر إئتلاف أقباط مصر مطالبه بأعادة تشكيل اللجنة التاسيسية للدستور بما يراعى جميع الاطياف المصرية والا يقل التمثيل عن 20% من فقهاء دستور وشخصيات عامة يختارهم الاقباط وذلك من أجل أن يعبر الدستور الجديد عن جميع المواطنين المصريين بلا إستثناء أو تهميش لاحد من عناصر الامة المصرية

لذلك يعبر هذا البيان عن تصميم إئتلاف أقباط مصر بالالتزام بالتصعيد السلمى من أجل الحفاظ على حقوق جميع المصريين فمن يملك حقه فهو يملك حريته وحقنا فى دستور يعبر عننالاعلان الرفض الشعبى للجنة التاسيسية للدستور والتى سيشارك فيها تيارات واحزاب وحركات شعبية ووطنية

ويكرر إئتلاف أقباط مصر مطالبه بأعادة تشكيل اللجنة التاسيسية للدستور بما يراعى جميع الاطياف المصرية والا يقل التمثيل عن 20% من فقهاء دستور وشخصيات عامة يختارهم الاقباط وذلك من أجل أن يعبر الدستور الجديد عن جميع المواطنين المصريين بلا إستثناء أو تهميش لاحد من عناصر الامة المصرية

ويعبر هذا البيان عن تصميم إئتلاف أقباط مصر بالالتزام بالتصعيد السلمى من أجل الحفاظ على حقوق جميع المصريين فمن يملك حقه فهو يملك حريته وحقنا فى دستور يعبر عننا.لشعب لاعلان الرفض الشعبى للجنة التاسيسية للدستور والتى سيشارك فيها تيارات واحزاب وحركات شعبية ووطنية

ويكرر إئتلاف أقباط مصر مطالبه بأعادة تشكيل اللجنة التاسيسية للدستور بما يراعى جميع الاطياف المصرية والا يقل التمثيل عن 20% من فقهاء دستور وشخصيات عامة يختارهم الاقباط وذلك من أجل أن يعبر الدستور الجديد عن جميع المواطنين المصريين بلا إستثناء أو تهميش لاحد من عناصر الامة المصرية

ويعبر هذا البيان عن تصميم إئتلاف أقباط مصر بالالتزام بالتصعيد السلمى من أجل الحفاظ على حقوق جميع المصريين فمن يملك حقه فهو يملك حريته وحقنا فى دستور يعبر عننا

جدير بالذكر ان الكنيسة الأرثوذكسية اصدرت ، مساء الاثنين الماضى بيانًا من المجمع المقدس تحت رعاية الانبا باخوميس القائم مقام بأعمال البطريرك و علقت فيه على تأسيس الدستور، واكد البيان ضرورة أن يضمن الدستور مدنية الدولة، ومراعاة مبدأ المواطنة ، وطالب البيان بأضافة “أن يكون للأقباط الحق فى الاحتكام إلى شرائعهم فى جميع أحوالهم الشخصية والدينية وممارسة شعائرهم طبقًا لعقيدتهم للمادة الثانية من الدستور والتى تنص على ان ” الإسلام دينُ الدولة، واللُّغة العربية لُغتها الرسمية، ومبادئ الشريعة الإسلامية هي المصدرُ الرئيسي للتشريع.”

 

و كان قد أصدر كل من حركة إئتلاف أقباط مصر ، وحركة الأقباط أحرار ،و حركة أقباط من أجل مصر ، ومركز المليون لحقوق الإنسان ، وحركة 9 أكتوبر ، ومنتدى الشرق الأوسط للحركاتبياناً مشتركة ادانت فيه الحركات القبطية اللجنة المكلفة بوضع وتشكيل الدستور .

   حيث نبهت الحركات القبطية سابقاً انهم لن يقفوا مكتوفى الأيدى إذاء التلاعب بمصير الأمة المصرية ، و الإنقلاب الذى يقوده التيار المنفرد على ثورة 25 يناير المجيدة التى خرجت للمطالبة بدولة مدنية عصرية ، تُحترم فيها حقوق الجميع وفى حق الشعب فى العيش بحرية وكرامة وبالعدالة الإجتماعية .

وطالبت الحركات بنص بشكل صريح على عدم التفرقة بين المصريين على أساس الدين او اللون او الجنس ، وعلى ان المصريين جميعا متساوين أمام القانون فى الحقوق والواجبات وعلى حق كل مصرى فى تبوأ أى منصب بغض النظر عن دينة أو جنسة طالما توفرت فيه الكفاءة والشروط الواجبة لهذا المنصب.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *