الأهلي المصري يجمّد نشاطه المحلي

الأهلي المصري يجمّد نشاطه المحلي
الأهلي

القاهرة ـ القبس

رفض مجلس إدارة النادي الأهلي، برئاسة حسن حمدي، فكرة المصالحة مع النادي المصري البورسعيدي بأي شكل من الأشكال وإعادة الأمور إلى مجاريها بين الناديين مجددا، بعد أحداث مجزرة بورسعيد التي راح ضحيتها أكثر من 74 مشجعا من جمهور القلعة الحمراء. وأكد محمود علام، مدير عام النادي، أن مجلس إدارة الأهلي لن يتصالح مع بورسعيد إلا بعد القصاص من القتلة والمجرمين والمتسببين في الأحداث، بالإضافة إلى حصول فريق المصري على العقوبات المناسبة من اتحاد الكرة.
وأعلن مجلس الإدارة 6 قرارات هي رفضه قرارات اللجنة المؤقتة التي تدير اتحاد الكرة نهائيا في الفترة المقبلة، وكذلك عدم المشاركة في أي نشاط رياضي، حتى يتم انتخاب مجلس إدارة جديد لاتحاد الكرة، وذلك لعدم أهليته لإصدار أي قرارات تمس مستقبل الكرة المصرية لسنوات عديدة قادمة.
وتمسك المجلس بقراره السابق بشأن مقاطعة أي أنشطة رياضية تقام في مدينة بورسعيد لمدة 5 سنوات قادمة. كما قرر اتخاذ كل الاجراءات القانونية أمام لجنة التظلمات برئاسة المستشار حازم بدوي، والمعينة من قبل مجلس إدارة الاتحاد المصري المنتخب قبل استقالته، للحفاظ على حقوق النادي الأهلي وشهدائه. كلف مجلس إدارة النادي الأهلي المحامي السويسري مونتنيري باتخاذ الإجراءات القانونية أمام كل الجهات الدولية للحفاظ على حقوق النادي الأهلي وشهدائه. أما آخر القرارات الستة فهو اتخاذ كل الاجراءات القضائية حيال كل من تسبب في الجريمة، سواء كان النادي المصري أو موظفيه أو جماهيره.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *