طنطاوي لـ”القوي السياسة”: هدفناً الوصول بالوطن إلى بر الأمان

طنطاوي لـ”القوي السياسة”: هدفناً الوصول بالوطن إلى بر الأمان
المشير طنطاوي 6

المصدر – محيط

اجتمع المشير حسين طنطاوي القائد العام رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة اليوم مع رؤساء الأحزاب والقوى السياسة الممثلين في مجلس الشعب بحضور الفريق سامي عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة نائب رئيس المجلس الأعلى لقوات المسلحة.

وتناول اللقاء العديد من الآراء والمقترحات التي تمس الرأي العام خلال الفترة المقبلة في إطار من الصدق والشفافية للوصول لأنسب الحلول .

وفى بداية اللقاء رحب المشير طنطاوي بحضور القوى السياسية في مصر لهذا اللقاء للوصول إلى الرؤى والحلول بما يخدم مصلحة الوطن .

وأكد المشير طنطاوي أن القوات المسلحة منذ أن بدأت المرحلة الانتقالية بعد ثورة 25 يناير وقد حددت خريطة الطريق تضمنت العديد من المراحل كإجراء الانتخابات البرلمانية ، والتي تمت بمنتهى النزاهة والشفافية ضرب بها المثل في العالم أجمع ، ووضع دستور للبلاد وانتخاب رئيس للجمهورية وتسليم البلاد لسلطة مدنية منتخبة يرضى عنها الشعب، وأن بناء الدستور المصري الجديد من أهم مراحل خريطة الطريق ، والذي يجب أن يكون بأيدي الشعب بمختلف طوائفه لأنه سيبقى لفترة طويلة يحكم الطريق المصري في الداخل والخارج .

وقال “إننا نواجه العديد من التحديات في المرحلة القادمة ، والتي تعد أهم وأكبر بكثير من المراحل السابقة، وهو ما يتطلب عدم الانجراف في تيارات فرعية تبعدنا عن الهدف الرئيس الذي يجب علينا جميعا التكاتف من أجله وهو الوصول بالوطن إلى بر الأمان.

وعرض رؤساء الأحزاب خلال الاجتماع رؤيتهم المستقبلية وأنسب الحلول لهذه التحديات التي تمر بها مصر في جو من النقاش والتحاور بما يخدم مصلحة الوطن ، وأشار الحاضرون إلى أن الهدف الرئيسي في المستقبل هو الوصول إلى دولة مدنية ديمقراطية في إطار القانون .

وأتفق الحاضرون على استمرار المشاورات ، وتحديد لقاء آخر خلال الـ 48 ساعة القادمة ، وذلك لمناقشة كل ما طرح من أفكار ومقترحات مع أعضاء مؤسساتهم وأحزابهم بهدف الوصول إلى آلية للتوافق بين جميع الأحزاب والقوى السياسية .

وفى نهاية اللقاء تقدم الحاضرون بتوجيه الشكر للمجلس الأعلى للقوات المسلحة ، لإتاحته الفرصة وتوفير المناخ لعرض آرائهم وأفكارهم، ووقوفه على مسافة متساوية للتوافق والتواصل للحلول التي ترضى جميع الأطراف.

حضر اللقاء الدكتور محمد مرسى رئيس حزب الحرية والعدالة والدكتور عماد عبد الغفور رئيس حزب النور والدكتور السيد البدوي رئيس حزب الوفد الجديد والسيد احمد سعيد رئيس حزب المصريين الأحرار والدكتور صفوت عبد الغنى رئيس حزب البناء التنمية والمهندس ابوالعلا ماضي رئيس حزب الوسط الجديد والسيد محمد انو السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية والسيد محمد سامي رئيس حزب الكرامة والدكتور ممدوح محمد محمود رئيس حزب الحرية، والدكتور رفعت السعيد رئيس حزب التجمع ، والمهندس محمد صلاح حسب الله رئيس حزب المواطن المصري، واللواء عادل عبد المقصود عفيفي رئيس حزب الأصالة والدكتور حسام بدراوى رئيس حزب الإتحاد والسيد محمد عبد المنعم الصاوي رئيس حزب الحضارة والدكتور مصطفى النجار رئيس حزب العدل والدكتور محمد نبيل دعبس رئيس حزب مصر الحديثة والسيد احمد الفضالى رئيس حزب السلام الديمقراطي والسيد عمر المختار صميدة رئيس حزب الاتحاد المصري العربي والنائب مصطفى بكرى والنائبة ماريان ملاك وعدد من أعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *