ايمن نور يكشف الأسباب الحقيقية وراء زيارته للبنان

ايمن نور يكشف الأسباب الحقيقية وراء زيارته للبنان
ايمن نور - المدار 28

كتب ـ شريف عبد الله :

اشار الدكتور ايمن نور زعيم حزب غد الثورة  بعد زيارته لرئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي بمقر الحكومة ببيروت الى انه “كان من المهم ان نشرح بعض التطورات في الموقف السياسي في مصر بشأن الانتخابات الرئاسية  المقبلة، وموقفنا من الترشح فيها، كذلك شرحنا اللحظات الصعبة التي تمر بها مصر وما يمكن ان يتم في إطار التعاون المشترك بين مصر ولبنان، ودولة الرئيس لديه تفاصيل كاملة حول الأوضاع في مصر وتربطه علاقات شخصية ومباشرة مع معظم الأطراف، كما بحثنا في بعض الأمور الخاصة ومنها العمالة المصرية في لبنان، ودولة الرئيس دائماً يتدخل لرعاية الجالية المصرية“.

وأضاف “كما بحثنا في الأزمة بين غبطة البطريرك الماروني وفضيلة شيخ الأزهر، وعرضنا ان يكون لنا دور في إزالة هذا الإلتباس،لأنه دقيق، ونحن نحرص على علاقات جيدة على المستوى السياسي وايضاً على المستوى الروحي والديني واستمعنا الى وجهة نظر دولته وهي بسيطة جداً لكنها مفيدة جداً وسنسعى اليها“.
وقد استقبل وزير الخارجية والمغتربين عدنان منصور، رئيس حزب “غد الثورة” الدكتور أيمن نور، الذي اشار بعد اللقاء الى أنه بحث مع الوزير منصور الأوضاع في الدول العربية والتحضيرات للقمة العربية“.

واوضح ان لقاءه مع وزير الخارجية، يندرج في إطار المعرفة السابقة به، وتم خلاله الحديث عن الأوضاع في مصر وسوريا ولبنان، وإمكانية الاستفادة من القمة العربية في رأب الصدع العربي، وتطوير مسيرة التعاون“.

وعما إذا كان سيلتقي البطريرك الراعي أثناء زيارته بيروت قال: “نحن نجري الاتصالات، وربما أحضر خصيصا في الأيام المقبلة لهذا الغرض. وهناك لقاء بيني وبين شيخ الأزهر في الأيام القادمة. وعلى أثر هذا اللقاء وتدخل الحكماء والعقلاء وأطراف عدة بين الجانبين، أظن أن بعد هذه الأزمة العابرة ستعود العلاقة الى حجمها الطبيعي. إنها وليدة سوء تفاهم، ونحن نحترم البطريرك جدا، ونثق في انفتاحه وعقله وقبوله بالآخر، وشيخ الأزهر هو من أكثر شيوخ الأزهر اعتدالا وصفاء وليبرالية، وبالتالي فإن اللقاء حتمي وليس خيارا“.

وختم تعليقا على السبب الحقيقي لهذه الأزمة بين الطرفين: “يبدو أن هناك تصريحات التبست على البعض أو نقلت بطريقة غير دقيقة. وأنا أظن أن الأمور لا تحتاج الى أكثر من توضيح بين الطرفين. وكلنا نتطلع الى اللقاء الروحي المصري اللبناني والماروني – الإسلامي، وهذا اللقاء حتمي ولا سيما في هذه الأوقات الصعبة التي نمر بها“.

كما التقى نور أيضاً بنائب رئيس الرابطة “القبطية” في لبنان ادمون بطرس وامين سر الرابطة إدوار بيباوي، وتم النقاش حول آخر المستجدات على الساحة المصرية، وخصوصا ما يتعلق منها باللجنة التأسيسية المكلفة وضع دستور جديد لمصر وانتخاب رئيس للجمهورية”. وكان توافق بين الطرفين على “قيام جمهورية مدنية ديمقراطية وقيام دولة تحمي كل اطياف المجتمع المصري“. وتم الاتفاق بين الطرفين على “استمرار اللقاءات في المرحلة القادمة“.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *