أمهات ضحايا الأهلي يطالبن بشطب المصري البورسعيدي

أمهات ضحايا الأهلي يطالبن بشطب المصري البورسعيدي
الالتراس

المصدر – العربية نت

طالبت أمهات ضحايا رابطة مشجعي النادي الأهلي المصري “ألتراس أهلاوي” بشطب فريق المصري البورسعيدي من سجلات الإتحاد المصري لكرة القدم وحرمانه من المشاركة في مسابقاته مؤكدين أنها أولي خطوات القصاص لأبنائهن والتي سوف تكملها الأحكام القضائية على الجناة المتورطين في الكارثة.

وقالت الأمهات في تصريحات لـ “العربية.نت”: “إن إتحاد كرة القدم المصري متواطئ و تعامل مع القضية متجاهلاً دم 74 شاباً قتلوا في الأحداث وكأن شيئاً لم يكن”متعجبين من العقوبات التي فرضها “الجبلاية” على الفريق البورسعيدي.

أكدت والدة محمد سمير جمعه أحد الضحايا أن ابنها كان طالب في كلية التجارة في السنة الأولى ولم يكن مشاغباً وكل ذنبه الذي خسر حياته بسببه أنه كان من عشاق النادي الأهلي مطالبة بشطب النادي المصري من مسابقات كرة القدم المصرية تأديباً لجماهيره الذين شاركوا في قتل أبنائنا وإدارته التي ساهمت في المؤامرة.

بينما أكدت والدة الضحية إسلام أحمد أنها أصيبت بصدمة من العقوبات التي فرضها إتحاد الكرة على الفريق البورسعيدي وقالت: “الجبلاية” بهذه العقوبات تمنح الشرعية لجماهير بورسعيد لأن تقتل مره ثانية ويستمر فريقها مشاركاً في المسابقة”.

وأوضحت أن تجميد فريق المصري موسمين ثم إعادته للدوري مرة ثانية جريمة في حق ضحايا النادي الأهلي فيما ترى والدة الضحية عمر علي محسن أن المسؤولين في إتحاد كرة القدم أخرجوا عقوبات ترضي الجهات العليا في البلاد ونواب مدينة بورسعيد في البرلمان الذين جاهدوا من أجل عدم هبوط المصري إلى دوري الدرجة الثانية.

وقالت والدة عمر: “النار مشتعلة في صدري وجميع أمهات الضحايا لأنهن فقدن أعز ما يملكن وهم أبنائهن ومع هذا لم يقتصوا لهم من الذين قتلوهم حتى الآن”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *