“المحلاوي” يطالب بتطبيق حد الحرابة بعد كثرة الإنفلات الأمني و” إغتصاب ” الفتيات في الطريق

“المحلاوي” يطالب بتطبيق حد الحرابة بعد كثرة الإنفلات الأمني و” إغتصاب ” الفتيات في الطريق
الشيخ المحلاوي - المدار 2

 كتبت – أماني عيسي

أكد الشيخ أحمد المحلاوي – خطيب مسجد القائد إبراهيم –   ينبغي علي الوزارات المرحلية أو أي حكومة بعدها  أن تجعل علي رأس أجندتها أمن هذا البلد  فالأمن هو كل شئ في مصر وقد وصلنا إلي حد خطير لم يعرف عن مصر أبدا فتاريخها يشهد إنها لم تنحدر في مسألة الأمن

وقال المسجونين  في طرة ليسوا نائمين وإنما يحتلون مقاعد في كثير من مرافق البلد فهم يتحركون وهو أمر طبيعي منهم ولا يريدون لهذا البلد أن يتسريح ويصنعون كل ما يستطيعون فلا يعجزهم مال وما سرقوه شئ كثير ونحن في كارثة ” البنات يغتصبن في الطريق” طلبة المدارس يفضون مشاكلهم بالأسلحة البيضاء وأموال تسرق ونساء يغتصبن ومرافق تتلف

 وأضاف أنهم متأمرون و علينا أن ننحيهم  وإذا كانوا عاجزون عليهم أن يرحلوا مؤكدا أن هؤلاء  أشد منهم قسوة علي المسلمين وهي إسرائيل التي رحلت متاعها في سفارتهاو تخشي أن تقتحم  سفاراتها فيكشفوا الأسرار الرهيبة في التجسس علي البلد بعد أن كانوا مطمئنين في حكم المخلوع وهم يزودون الإنفلات وأمريكا من وراء هؤلاء حتي ربما من بعض البلاد العربية من حكامهم كل هؤلاء يقفون في خندق واحد حتي لا يستبب الأمن ونجحوا في ذلك وسرقوا وإغتصبوا النساء ولابد أن يستبب ذلك الأمن

وتعجب ” المحلاوي”  مع كثرة  هذه الحوادث جميعا لم يعدم رجل واحد علي مدي أكثر من عام علي كل هذه الجرائم وعلي أبنائنا  أن يعودوا إلي الميادين ليقولوا الإعدام هو الحل والشعب يريد الإعدام والحل أن نحكم شريعة الله وننظر هل هناك في الإسلام أن هناك علاجا لهذا الإنفلات وهو أن يقتلوا ويصلبوا وتقطع أيديهم من خلاف وهو المعروف بحد ” الحرابة”

و اشار عندما تحدث أعضاء مجلس الشعب علي الحرابة قامت الدنيا ولم تقعد فهم يكرهون ما عند الله كيف يكونوا مسلمين حدود الله لو أقيمت لعاش الناس مثلما عاش أجدادهم

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *