بداية ساخنة وحضور مكثف لإنتخابان الأسنان بالإسكندرية

بداية ساخنة وحضور مكثف لإنتخابان الأسنان بالإسكندرية
مرشحي قائمة إئتلاف أطباء الأسنان

كتبت – أماني عيسي

شهدت الساعات الأولي لإنتخابات نقابة أطباء الأسنان بالإسكندرية  اليوم الخميس بداية ساخنة عبر حشد كافة المرشحين لإنصارهم منذ الساعة الأولي لبداية الإقتراع .

فقد تم فتح باب الإقتراع حوالي الساعة العاشرة صباحاً بحضور ثلاثة قضاة للإشراف علي الإنتخابات  وشهد مقر النقابة والمخصص للإنتخابات مجلس النقابة الفرعية والعامة وغرب الدلتا من خلال ثلاث لجان .

وصرح د/ عادل يحيي أن الجمعية العمومية لأطباء الأسنان بالإسكندرية حوالي 5000 عضو ومن لهم حق التصويت حوالي 3000 عضو .

ويتوقع د/ عادل أن تكون نسبة الحضور جيدة تصل ل60% ممن لهم حق التصويت .

وقد قررالقاضي المشرف علي انتخابات الأسنان وريئس اللجنة العامة أن أسماء الجمعية العمومية في كل نقابة علي حدة الذين لحق التصويت وفق القانون المسددين لإشتراكهم حتي عام 2011 وتم أعلان الكشف علي موقع النقابة يوم الخميس الماضي فقد أعطي الافرصة لكل من يريد الإدلاء بصوته ولم يسدد الإشتراك حتي 2011 عليه أن يسدد بإيصال النقابة العامة حتي يوم الإثنين الماضي .

وأعلن د/ عادل يحيي في الجمعيو العمومية التي أجريت الجمعة الماضي عن أن النقابة سوف تجهز كشف بأسماء الأطباء الذين سدد حتي يوم الأثنين وأرساله للنقابة العامة لإدراجهم في الكشوف الإنتخابية حتي يتمكنوا من التصويت.

وقد سرت شائعة من بعض المرشحين أن اتصل بالنقيب العام لمد فترة السداد حتي اليوم لإعطاء الفرصة للتصويت وهذا لم يحدث وفق قرار القاضي المشرف علي الإنتخابات .

ويتنافس علي مقعد النقيب العام د/ حازم فاروق علي قائمة ائتلاف أطباء الأسنان .

وفي الأسكندرية فقد ترشح علي مقعد النقيب 7 مرشحين أبرزهم د/عادل يحيي الذي كان يشغل أمين الصندوقفي المجلس السابق  ويحظي د/ عادل بتأييد عدد كبير من اعضاء النقابة .

ويقول د/ علي إبراهيم  المرشح علي  قائمة إئتلاف أطباء الأسنان بالإسكندرية أن القائمة  دفعت باربعة مرشحين هم د/ أحمد علي رجب  ود/ سارة محمد مختار الشاذلي فوق 15 سنة ود/علي إبراعيم السيد ود/أحمد محمرم جودة تحت 15 سنة ود/ خالد محمد منصور علي مقعد غرب الدلتا فوق 15 سنة ود/محمد إبراهيم الجيزاوي تحت 15 سنة.

وقد وفرت النقابة خيمة لإستراحة الناخبين وثلاثة أماكن للإستعلام للتيسير علي الأعضاء لمعرفة لجان الإقتراع الخاصة بهم  وعددها ثلاثة لجان يشرف علي كل لجنة قاضي لدية كشف بأسماء الناخبين وحتي يتمكن العضو من التصويت لابد من إحضاره إيصال سداد 2011 وكارنيه النقابة .

وشهد موقع التواصل الإجتماعي حملة تشوية من قبل بعض المرشحين ضد المجلس السابق للنيل من نزاهته وخاصة المركز المالي مما دفع المجلس لعقد جمعية عمومية لشرح وإيضاح الموقف المالي الذي أظهر أن كافة العمليات المالية التي أجريت تمت تحت سمع وبصر الجهاز المركزي للمحاسبات والمحاسب القانوني للنقابة العامة الذي لم يٌبدي أياً منهم اي ملاحظة علي الميزانية الخاصة بالنقابة الفرعية وقد أرسل النقيب العام ومجلس النقابة العامة رسالة شكر لمجلس الإسكندرية علي أداءه خلال تلك الفترة  والخدمات التي بذلها المجلس في ظل الظروف السابقة التي كبلت جميع النقابات في العهد البائد .

وأستهجن عدد كبير من الأعضاء الحاضرين حملة التشوية المتعمدة للنيل من سمعة المجلس السابق دون دليل ولا شبه واحدة للتأثير علي الناخبين.


التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *