عمال الصرف الصحى: ” التيفود ” أقل مرض سيصيب الناس إن أضربنا عن العمل

عمال الصرف الصحى: ” التيفود ” أقل مرض سيصيب الناس إن أضربنا عن العمل
عمال

كتبت : سمر مصطفى أبو اسكندر

نظم مئات من عمال ومهندسو شركة الصرف الصحى بمنطقة الشاطبى وقفة إحتجاجية معترضين على قرار مجلس إدارة الشركة بشأن مطالب كانوا قد رفعوها من قبل للإدارة تفيد بالطالبة بزيادة بند الحوافز بنسبة 170% للفنيين والعمال و 150% للإداريين وزيادة بدل العدوى إلى نسبة 40% للفنى و 30% للإدارى وضم نسبة 25% حافز إثابه داخل المرتب على الإحتفاظ بنسبة 50% من الموازنة وتدعيمها و زيادة بند الوجبة إلى 200 جنية شهرياً ودعم العلاج الأسرى للعاملين بمستوى يحفظ كرامتهم كما طالبوا بسرعة صرف الإعانه الشهرية للمرضى من العاملين وعددهم 73 عامل وأن تتم مراجعة هذا العدد سنوياً وتكون الإعانة 200 جنيه شهرياً وطالبوا بسرعة إنجاز التسويات الخاصة بضم مدة الخدمة العسكرية دون أى تأجيل على ان تكون فى خلال السنة المالية التى تنتهي فى 30/6/2012

 

وأضافوا انه كان قد تم تحرير محضر جلسة بشأن هذه المطالب بحضور والعميد عمرو مدكور قائد قسم البحوث بالمنطقة الشمالية و رئيس مجلس إدارة الشركة م/عبد المحسن عبد الباقى وحضور رئيس النقل والصيانة ورئيس قطاع الصرف الصناعى والسيد جابر عثمان رئيس إتحاد النقابات المستقلة بالإسكندرية ومجموعه مناعضاء النقابة المستقلة ومجموعة تنوب عن العمال والفنيين والمهندسين  وأنتهى المحضر بموافقة رئيس مجلس الإدارة على على التسويات الخاصة بالخدمة العسكرية وصرف الإعانة الشهرية للمرضى من العمال بالقيمه المطلوبة وضم نسبة 25% من حافز الإثابة داخل المرتب وتم رفض باقى المطالب ولكن العمال رفضوا هذا الإتفاق .

وأضاف المحتجون أن الشهر الفائت قامت الإدارة بالتنويه عن عدم قدرتها على إكفاء مرتبات العمال فقامت بفك وديعتين الواحده منهم بخمس مليون جنيهاً واحده تلو الأخرى واكد العمال على ان هذه الودائع هى ودائع تأمينات وتعد هذه مخالفة قامت بها الإدارة لإكفاء مرتبات العمال محاولة منهم بخداع العمال انها تتعرض للعجز على حد وصفهم مما يجعلهم يرضون بمرتباتهم على حالها ولا يحاولوا المطالبة بأية حقوق من زيادة مرتبات أو حوافز أوغيرها.

وأكدوا أن الدارة تعيد الكرة هذا الشهر بإثارة البلبلة فى أوساط العاملين بالصرف الصحى بشأن عدم صرف مرتبات شهر مارس الحالى بسبب أزمة مالية وبفرع الشركة بالقاهرة .

وخلال الوقفة أصدر رئيس مجلس إدارة الشركة منشور عام يقرر فيه صرف المرتبات والحوافز فى المواعيد المحدده لها وأشار إلى عقد إجتماع مجلس إدارة عاجل لتقرير صرف علاوه واحده لجميع العاملين المؤهلين وغير المؤهلين من تحت حساب تسوية ضم مده الخدمة العسكرية على ان تطبق إعتباراً من 1/7/2012 وكذلك النظر فى تفعيل قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 1422 لسنة 2002 والخاص بتطبيق نظام الحوافز والإثابة المعمول به فى شركة الصرف الصحى بالقاهرة على العاملين بالشركة بالإسكندرية .

ورفض العاملين المحتجين المنشور معللين إنهم فى إنتظار منشور يؤيد كافة مطالبهم وليس وعود محرره بتواريخ لن تنفذ على حد قولهم .

كما أكد العاملين على انهم محتجين ولم يصل بهم الأمر بعد إلى الإضراب عن  لكن إذا إستدعى الأمر سيضطرون إلى الإضراب عن العمل على الرغم من معارضة بعضم لهذا الإقتراح لما سيتعرض له المواطنون من أمراض جراء توقف المهندسين والفننين والعمال عن العمل وأكد احد المهندسين منهم أن أقل الأمراض التى ستصيب المواطنين هو “التيفود” .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *