فنانو مصر يعبرنون عن حزنهم لوفاة البابا شنودة ويرسلون برقيات التعازي لإخوانهم الاقباط

فنانو مصر يعبرنون عن حزنهم لوفاة البابا شنودة ويرسلون برقيات التعازي لإخوانهم الاقباط
البابا شنودة

تقرير فني ـ نرمين اسماعيل:

حالة من الحزن الشديد سيطرت على جميع فنانى مصر عقب سماعهم نبأ وفاة قداسة البابا شنودة بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والكثير منهم قام بإرسال برقيات العزاء لإخوانهم الأقباط عبر صفحتهم على مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.

وتفاعلت النجمة اللبنانية إليسا مع خبر وفاته فور علمها به، وكتبت على صفحتها: “سمعت للتو خبر رحيل البابا شنودة الثالث، أتقدم بأحر التعازي للشعب المصري وللكنيسة

 المسيحية القبطية”، وتفاعل مع برقيتها المئات من أصدقائها بالصفحة الذين شاركوها تقديم العزاء للشعب المصري.

أما الفنان شريف منير فقد كتب علي صفحته الشخصية علي “الفيسبوك” : “حزنت أشد الحزن لوفاة البابا شنودة، هذا الرجل العظيم، المتسم بالسماحة والحكمة والطيبة والاحترام، هذا الفنان الشاعر الاديب صاحب الابتسامة الطيبة المتميز بخفة الدم، هذا الرجل السياسي الواعي الفطن، مهما وصفت هذا الإنسان لن أستطيع أن أوفيه حقه”.

 

ونقلت الصفحة الرسمية لتامر حسني بعد السقا بثلاث ساعات تعازيه للمسيحيين، وجاء في برقيته التي أرسلها لهم: “أعزي كل أخواتنا المسيحيين في كل أنحاء العالم في وفاة البابا شنودة بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية”.

وكتبت النجمة التونسية هند صبري على صفحتها واصفة البابا شنودة بأنه كان رجل دين وسلام، وتقدمت هي الأخرى بالعزاء لكل شعب مصر في وفاته، وتفاعل معها –أيضًا– أصدقاء صفحتها.

وكان النجم المصري أحمد السقا من أوائل النجوم المصريين الذين تفاعلوا مع خبر الوفاة، وكتب في الساعة نفسها التي أعلن فيها النبأ: “نعزي إخواننا وأخواتنا في الوطن من أقباط مصر لوفاة البابا شنودة الثالث’، وتفاعل معه أعضاء صفحته الذين نقلوا في تعليقاتهم بعض المقولات المشهورة للبابا شنودة؛ ومنها قوله: “إن كانت أمريكا ستحمي الكنائس في مصر، فليمت الأقباط وتحيا مصر”.

واكتفى النجم عمرو دياب ببرقية مقتضبة جاء فيها: “خالص التعازي للإخوة الأقباط في وفاة البابا شنودة”.

 

وكتبت شيرين عبد الوهاب: “خالص التعازى للإخوة المسيحيين فى وفاة البابا شنودة الثالث”.

وكتب أيمن بهجت قمر “البقاء لله وفاة الرجل الوطنى المخلص البابا شنودة رجل المواقف المحترمة عزائى لأصدقائى وإخوتى الأقباط”.

 أما الفنان حميد الشاعرى كتب “خالص التعازى للأخوة والأصدقاء المسيحيين والكنيسة القبطية الأرثوذكسية فى مصر وبلاد المهجر فى وفاة البابا شنودة الثالث بابا

 الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية “.

من جانب أخر أعربت النجمة يسرا عن حزنها العميق، قائلة إن مصر فقدت قامة كبيرة وعظيمة جدا وعقلا متفتحا ومستنيرا ورجلا سياسيا محنكا من الدرجة الأولى مثل البابا شنودة، مؤكدة على أن البابا كان دائما رمانة الميزان فى كافة الأزمات التى تحدث وكان شخصا حكيما استطاع أن يحمى مصر من العديد من الفتن، لما كان له من مكانة كبيرة لدى جموع المسلمين والمسيحيين، وأضافت كان الله فى عون الإخوة الأقباط وألهمهم الصبر والسلوان متسائلة إذا كان هذا هو حال المسلمين فكيف حال الأقباط حاليا.

أما النجم خالد النبوى فقد قدم التعازى لكل الإخوة الأقباط بكافة طوائفهم قائلا: أقدم كل التعازى لكل الإخوة المسيحيين بكافة طوائفهم لرحيل رجل كان حريصا دائما على أن يكون كل المصريين جنس واحد فقط ومؤمن بأنه لا يجب أن يتم تصنيف الشعب المصرى كمسلم ومسيحى.

النجم أحمد عز عبر عن حزنه الشديد تجاه وفاة البابا شنودة قائلا: إن البابا قال جملة لا يستطيع أن ينساه أبدا وهى ” لو أن الأقباط هيكونوا السبب فى أن أمريكا تفرض سيادتها على مصر فليموت الأقباط وتحيى مصر”، مضيفا أنه كان رجلا بمعنى الكلمة رحمه الله.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *