بالصور.. تفاصيل افتتاح معرض ذاكرة مصر المعاصرة في جامعة فيلنوس بليتوانيا

بالصور.. تفاصيل افتتاح معرض ذاكرة مصر المعاصرة في جامعة فيلنوس بليتوانيا
محاضرة البرلمان

كتبت ـ نرمين اسماعيل:

شهدت مكتبة جامعة فيلنوس بليتوانيا افتتاح معرض “ذاكرة مصر المعاصرة .. اكتشف مصر في القرنين الـ19 والـ20″، والذي تنظمه ذاكرة مصر المعاصرة بمكتبة الإسكندرية، ويعد المعرض الذي يستمر حتى 31 مارس أول حدث ثقافي مصري كبير بدولة ليتوانيا.

افتتح المعرض محمود عزت؛ رئيس وحدة ذاكرة مصر المعاصرة بمكتبة الإسكندرية، وايرنا كريفينيه، مديرة مكتبة جامعة فيلنوس.

 شارك في الإفتتاح عدد كبير من كبار المسئولين في ليتوانيا؛ ومنهم مستشارة وزارة الخارجية للشئون الثقافية، ومساعدة وزير الخارجية الليتوانية، ومديرة إدارة افريقيا والشرق الأوسط وآسيا بالخارجية، ومدير المكتبة الوطنية الليتوانية، وحضر الإفتتاح أيضاً عدد كبير من أعضاء هيئة التدريس والطلبة والجالية المصرية والعربية في ليتوانيا، وعدد من وسائل الإعلام.

وأكد الدكتور خالد عزب؛ مدير إدارة المشروعات الخاصة بمكتبة الإسكندرية، أن لهذا الحدث أهمية كبرى كونه الحدث الثقافي المصري الأول من نوعه في ليتوانيا.

وقال محمود عزت لـ “المدار” أن الإقبال على زيارة المعرض يوم حفل الافتتاح كان منقطع النظير، وقدم عزت عرض سريع لمشروع ذاكرة مصر المعاصرة وكيفية تصفح الموقع وطرق استعراض المواد والتقنيات الحديثة المستخدمة في توثيق تاريخ مصر الحديث والمعاصر بشكل رقمي، كما عرض الفيلم الوثائقي “ذاكرة مصر المعاصرة”، وهو من إنتاج ذاكرة مصر المعاصرة بمكتبة الاسكندرية.

وقام عزت بإلقاء محاضرة حول مكتبة الإسكندرية وثورة 25 يناير بالبرلمان الليتواني، وذلك بالتعاون مع مركز In-action الثقافي، وبحضور عدد من مساعدي وزير الخارجية الليتوانية ونواب البرلمان الليتواني، كما ألقى محاضرة بمركز الدراسات الشرقية عن ذاكرة مصر المعاصرة، وأخرى عن حياة الرئيس الراحل أنور السادات، بمشاركة الملحق الثقافي الأمريكي.

 

كما قام الأستاذ عمر عبد الآخر – وهو محامي شاب من الجالية المصرية بدولة ليتوانيا – بعرض تجربة الشباب المصريين في ليتوانيا وتأثير الثورة المصرية عليهم والمكتسبات التي حصلوا عليها بعد قيام الثورة والتوصيات المقترحة من الشباب المصري المقيمين بالخارج.

 

وأوضح عزت أنه أجرى عدد من الاجتماعات لتعزيز التعاون المصري الليتواني؛ منها اجتماع مع رئيس مركز In-action الثقافي حول مشروع إنشاء أول مكتبة عربية في ليتوانيا برعاية الخارجية والبرلمان الليتواني وبالشراكة مع مكتبة الإسكندرية.

جدير بالذكر أن ذاكرة مصر المعاصرة http://modernegypt.bibalex.org هي أكبر مكتبة رقمية عربية لتوثيق المائتين عاماً الأخيرة من تاريخ مصر المعاصر من عهد محمد علي باشا وحتى عهد الرئيس الراحل محمد أنور السادات وذلك  من خلال أكثر من 110 ألف وحدة من المواد الفيلمية والوثائق، والصور، وملفات الصوت، والخرائط، والمقالات، وطوابع البريد، والعملات، والمقدمات البحثية، والتي شكلت فهرساً تضمن 14 صنفاً مختلفاً من مواد التوثيق. فاز الموقع بجائزة الكندي للمعلوماتية كأفضل موقع ثقافي باللغة العربية في الوطن العربي في 24 مايو 2009 بدمشق.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *