ايمن نور : حرصى على خوض المعركة الرئاسية فى 2005 أقوى من الآن

ايمن نور : حرصى على  خوض المعركة الرئاسية فى 2005 أقوى من الآن
ايمن نور - المدار 28

كتب ـ شريف عبد الله :

قال الدكتور أيمن نور – مؤسس حزب غد الثورة والمرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة – أن حرصه على خوض المعركة الرئاسية المقبلة ربما لن يكون كمعركة انتخابات الرئاسة عام 2005، مُشيرًا إلى أن هذا الحرص كان لمواجهة الطاغوت، قائلا : ” لقد كنتُ سيفًا بألف سيف فى 2005، واليوم يوجد ألف سيف “.

وأضاف نور، خلال لقاءه الاسبوعى بمقر حزب غد الثورة، أن لديه ثلاث سيناريوهات للتعامل مع ملف الانتخابات الرئاسية المقبلة، وهو إما أن يترشح لمنصب رئيس الجمهورية، أو يدخل تلك الانتخابات فى إطار تحالف رئاسى، أو يقرر دعم أحد مرشحى الرئاسة، قائلا : ” ما زلنا لم نتخذ القرار، وننتظر الحق فى الترشح أولا “.

وعن معايير إختيار اللجنة التأسيسية لوضع الدستور، أكد نور، أن موقفه واضح ضد تغليب أى تيار على وثيقة الدستور، مضيفًا : ” الدستور يجب أن يبقى لمائة عام، ولا يجب أن تضعه الأغلبية التى عمرها 5 سنوات “.

وطالب نور حزب الحرية والعدالة – الذراع السياسية لجماعة الاخوان المسلمين وصاحب الأغلبية البرلمانية – أن يرفعوا أيديهم عن تحديد اتجاهات الـ 50% من خارج البرلمان، وأن يكونوا ممثلين عن المجتمع بأسره.
وأضاف نور قائلا : ” الأسوأ أن يكون الـ 50 % من خارج البرلمان من نفس التيار والاتجاه داخل البرلمان نفسه، معتبرًا أنه سيكون له رد فعل سيئ، وسيكون تكرار لوضع دستور 1923، عندما وضع حزب الوفد مبادئه فى الدستور ذاته، مُشيرًا إلى أن 20 % من داخل البرلمان ليكونوا ممثلين داخل اللجنة التأسيسية لوضع الدستور كافى جدًا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *