عمر الشريف: لن أدافع عن المثليين ولو كان حفيدي منهم

عمر الشريف: لن أدافع عن المثليين ولو كان حفيدي منهم
عمرو الشريف وحفيدة

المصدر – جريدة الراي

دعا النجم العالمي عمر الشريف الجمهور المصري والعربي، لوقف الهجوم عليه بعد تصريحات حفيده بأنه «شاذ جنسيا»، وأنه قرر الخروج من مصر بعد تزايد صعود التيار الإسلامي، لأنه لم يعد يحتمل مضايقات الإسلاميين هو وأصدقاؤه، وفقا لتصريحاته على أحد المواقع الأجنبية، التي تدافع عن حقوق المثليين وتناصرهم.
الشريف أكد، من خلال الناطقة باسمه إيناس بكر أنه غير راضٍ عن تصريحات حفيده، ولكن ليس بيده شيء.
وأوضحت بكر، أن الشريف أكد أنه لم ولن يدافع عن حقوق المثليين، وأنه يخشى من خروج تصريحات بهذا المعنى على لسانه لم يدل بها، موضحا أنه أراد التوضيح بشأن تصريحات حفيده، والتي هو مسؤول عنها لأنه ليس صغيرا، وناضج وبلغ عامه الثلاثين ولديه القدرة على تحمل مسؤولية تصرفاته كاملة دون تدخل من أحد.
وعن ديانته التي اعترف بأنها يهودية قالت إيناس بكر: الشريف أوضح أنه بنفسه اختار له اسم عمر وسجله مسلما في خانة الديانة، ولكن الحفيد قرر اختيار الديانة اليهودية وهذا أيضا من ضمن حقوقه وحريته الشخصية في اعتناق الدين الذي يؤمن به.، وذكرت أن عمر هو حفيد الفنانة فاتن حمامة أيضا والتي تزوجت من عمر الشريف في مقتبل حياتهما.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *