بدء مراسم تشييع البابا شنودة وسط حداد عام بمصر

بدء مراسم تشييع البابا شنودة وسط حداد عام بمصر
البابا شنودة

القاهرة، مصر (CNN)

بدأت في القاهرة، الثلاثاء، مراسم تشييع البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، الذي توفي، الأحد، عن عمر يناهز  89 عاماً، وسط حداد عام في مصر وترتيبات أمنية مشددة.

واستهلت المراسم بالقداس الجنائزي  لمدة 3 ساعات ينقل بعدها الجثمان بطائرة عسكرية إلي دير الأنبا بيشوي في وادي النطرون، حيث يوارى الثرى هناك، بحسب وصيته، وفق موقع أخبار مصر.

واحتشد الآلاف في الكاتدرائية المرقسية بمنطقة العباسية للمشاركة في مراسيم التشييع.

وكان المجمع المقدس قد أقام قداسا خاصا اقتصر على الأساقفة فقط في ساعة مبكرة من صباح الثلاثاء، ورأس الصلاة الأنبا باخوميوس، أكبر الأساقفة سنا.

كان المشير حسين طنطاوي، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، الذي يدير شؤون البلاد منذ تنحي الرئيس السابق، حسني مبارك،  قد قرر إعلان الحداد العام في البلاد، الثلاثاء.

وتودع مصر البابا شنودة وسط إجراءات أمنية مشددة في محيط الكاتدرائية بالعباسية، وبحسب ما نقلت قناة “النيل” عن وكالة أنباء الشرق الأوسط، أخلت الشرطة العسكرية المنطقة المحيطة بالكاتدرائية منذ الصباح من المارة بشارع رمسيس من غمرة وحتى ميدان العباسية.

وكان ثلاثة أشخاص قد لقوا مصرعهم، وأصيب العشرات، الاثنين، بسبب التدافع والتزاحم لإلقاء نظرة الوداع على جثمان البابا، وسط استمرار تدفق آلاف على الكاتدرائية.

ولم تفلح مناشدات المجمع المقدس وغلق أبواب الكاتدرائية في تقليل حدة الزحام داخل المقر حيث وضع جثمان البابا، في كامل هيئته الكهنوتية على كرسي “القديس مار مرقس.”

وبدأت التكهنات تدور حول خليفة البابا شنودة، فيما أكدت مصادر كنسية أن اختيار خليفة البابا الراحل “أمر سابق لأوانه.”

ورغم أن تلك التقارير تضمنت أسماء قساوسة لامعين في الكنيسة القبطية، من بينهم الأنبا بسنتي، والأنبا بيشوى، والأنبا موسي، فقد أكدت المصادر لـCNN بالعربية، أن ما يتردد في هذا الإطار لا يخرج عن كونه “تكهنات”، حيث  تعتبر اللائحة الكنسية للأرثوذكس هي الفيصل في اختيار خليفة البابا.

وقرر “المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذوكسية”، أن يتولى الأنبا باخوميوس، أسقف البحيرة وكنائس شمال أفريقيا، منصب “القائم مقام” البابا وبطريرك الكرازة المرقسية، لمدة شهرين، لحين إجراء الانتخابات لشغل المنصب الذي شغر بوفاة البابا شنودة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *