“الحرية والعدالة” و” النور” ينجحان في إنهاء إضراب عمال شركة سيكلام

“الحرية والعدالة” و” النور” ينجحان في إنهاء إضراب عمال شركة سيكلام
الحرية والعدالة والنور

كتبت – أماني عيسي

نجح نواب حزب الحرية والعدالة ونواب حزب النوار  في انهاء اضراب عمال شركة سيكلام وذلك بعد مفوضات كللت بالنجاح ما بين العمال والادارة وذلك بعد استجابة ادارة الشركة لمطالب العمال حيث شكل اعضاء مجلس الشعب وحضرممثلين للادارة وهم علاء الوكيل مدير عام الشركة , أميرة النورى مديرة الموارد البشرية وداليا محمد مديرة الشئون القانونية , نبيل برغش مدير التسويق

وافتتح الوكيل كلمته بحرص الشركة على مصلحة العاملين بها وانه لا تعارض بين مصلحة الشركة ومصلحة العاملين بها , وان الشركة تسعى باستمرار لمنح  العاملين بها مزايا ماديه ومعنويه  كثيرة , كما ان الشركة تسعى إلى رفع المستوى العلمي للعاملين بها من خلال تشجيع الدراسات العليا ,وعمل فصول لمحو الأمية

وأضاف الوكيل انه مع بداية عام 2012تم صرف زيادة 7% على شامل المرتب لجميع العاملين بدون حد أقصى ,كما تم تثبيت جميع العمالة المؤقتة التي مضى عليها ثلاث سنوات عمل داخل الشركة , وان الشركة مستعدة لتلبية مطالب العمال لكن في حدود الإمكانيات المتاحة للشركة  

و قد طالب مصطفى محمد مصطفى بتطبيق قانون العمل رقم 12 لسنة 2003 و خاصة المادة الرابعة والتي تنص على (لا تخل أحكام القانون المرافق بحقوق العمال السابق لهم الحصول عليها من أجور ومزايا مستمدة من أحكام القوانين و اللوائح و النظم و الاتفاقيات و القرارات الداخلية السابقة على العمل بأحكامه)  .

 ولقد تم الاتفاق على صرف شهر اضافى للعاملين بالشركة كحافز يصرف مع راتب شهر مارس , زيادة بدل  وجبة من 60 الى 150 جنية ابتداء من شهر مارس الحالى , اعادة وهيكلة رواتب العاملين بالشركة وذلك بعد عمل لجنة لبحث ودراسة عملية هيكلة الوظائف على ان ينتهى عمل هذه الجنة قبل نهاية شهر يونيو , تطبيق قانون العمل فى الاجازات بحيث يحصل العامل الذين تجاوزوا عشر سنوات بالشركة , والعمالة الجديدة يطبق عليها نظام الاجازات بقانون العمل .

واكد السادة النواب على روح التعاون والتجاوب من جهة ممثلين الادارة وقدموا لهم الشكر على هذة الروح فى التعامل مع الازمة التى تمر بها الشركة , واضافوا : لمسنا من العمال روح الانتماء والخوف على مصلحة الشركة والبعد عن الاضرار بممتلكات الشركة مما ادى فى نهاية الجلسة الى التوصل الى اتفاق متوازن يرتضى به الجانبان العمال من جهة والادراة من جهة اخرى

 وبعد الانتهاء من صياغه تلك الاتفاقت بين اداره الشركه وممثلى اللجنه  وحل المشكله توجه النائب  مصطفى محمد مصطفى الى العمال المعتصمين واخبرهم بنتيجة اجتماع اللجنة ورحب العمال بهذه النتائج وتم فض الاعتصام على الفور وشكروا اعضاء مجلس الشعب والشورى من حزب الحريه والعداله ومحمد الزعيرى عضو مجلس الشعب عن حزب النور على الاهتمام بمساكل العمال وسرعه استجا بتهم لطلبات العمال وحرصهم على حصول العمال على حقوقهم المشروع

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *