تأجيل خامس جلسات “كنيسة القديسين” بسبب وفاة البابا شنودة الثالث

تأجيل خامس جلسات “كنيسة القديسين” بسبب وفاة البابا شنودة الثالث
البابا شنوده4

كتب ـ مصطفي رجب:

قررت محكمة الأمور المستعجلة بالإسكندرية، تأجيل خامس جلسات قضية تفجيرات “كنيسة القديسين” الي 8 أبريل القادم، وذلك لوفاة البابا شنودة الثالث،  والتى راح ضحيتها العديد من المواطنين، وذلك بعد صدور قرار التأجيل لإستكمال اوراق القضية.

وقد طالب جوزيف ملاك محام محامي المجني عليهم، من هيئة المحكمة تأجيل القضية، بسبب وفاة البابا شنودة الثالث بابا الاسكندرية بطريارك الكرازة المرقسية، والذي وافته المنية عن عمر يناهز 88 عام أمس السبت، مما دعي المحكمة الي استجابة طلب المحامي وقامت بتأجيلها نظراً لحالة الحداد العام والحزن الذي يخيم علي اقباط مصر، والمقرر ان تكون هذه الجلسة هي اخر جلسات القضية.

كان ملاك قد قدم في الجلسة السابقة صحيفة معلنه بادخال المشير طنطاوي بصفته الرئيس الأعلى للقوات المسلحة خصما في الدعوي القضائية رقم 1066 لسنة 2011، والزامه بسرعة اصدار قرارات بالقاء القبض علي المتهمين، والزام واللواء محمد إبراهيم يوسف وزير الداخلية، باستكمال التحريات وإرسالها لنيابة أمن الدولة، حتي تستوفي شكل القضيةويتم احالتهم الي محكمة الجنايات.

 قد طالب بمثول حبيب العادلى، وزير الداخلية الأسبق، في الجلسة للتحقيق معه في البلاغ المقدم ضده رقم 7670 لسنة 2010، الذي يتهمه بالإهمال الذي وصل إلى التواطؤ في عدم ضبط وإحضار المتهمين الحقيقيين في القضية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *