“الحملات الانتخابية الإلكترونية” مع الباحث محمد ريان فى صالون الإنترنت غداً بالإبداع

“الحملات الانتخابية الإلكترونية” مع الباحث محمد ريان فى صالون الإنترنت غداً بالإبداع
مركز الحرية والابداع

كتبت ـ نرمين اسماعيل :

يستضيف منتدى صالون الإنترنت بمركز الحرية للإبداع بالإسكندرية الساعة السادسة والنصف من مساء غد الأحد 18 مارس الباحث الشاب في مجال الإعلام الجديد “محمد سيد ريان” الحاصل علي جائزة الشباب العربي المتميز من جامعة الدول العربية ومركز الأمم المتحدة للإعلام بالقاهرة، ومؤلف كتاب الحملات الانتخابية الإلكترونية – وهو أول كتاب في المكتبة العربية يتناول الحملات الإلكترونية علي الإنترنت والشبكات الإجتماعية خصوصاً.

يدير اللقاء الإعلامى حسام عبد القادر المشرف على صالون الإنترنت والذى أكد أنه اختار هذا الموضوع ليكون مواكباً مع حملات الانتخابات الرئاسية التى تشهدها مصر حاليا، خاصة أن الباحث يتناول فى كتابه موضوعات هامة وتهم المواطن فى هذه الفترة الحساسة من تاريخ المجتمع المصرى ومنها: الإنترنت والتغيير السياسي وديمقراطية الإنترنت والإعلام الجديد وإدارة الحملات الإلكترونية  وحملات التوقيعات الإلكترونية ودور المدونات والوسائط الإجتماعية كفيس بوك وتويتر ويوتيوب في العملية الانتخابية. 

 

كما يتناول الكتاب كيفية إنشاء وتصميم وتطوير موقع المرشح الإنتخابي علي الإنترنت ويخصص الكتاب جزءاً خاصاً كتطبيق عملي علي الحالة المصرية تحت عنوان الخريطة الإلكترونية للسياسة المصرية. وكيف أن التكنولوجيا الحديثة  بأدواتها الثورية هي سلاح العصر  ضد الديكتاتوريات القائمة ويرجع ذلك إلى ما توفره من حرية في المناقشة والحوار وتواصل مع الناس من خلال المجتمع الافتراضي على الإنترنت.

 

الجدير بالذكر أن الهدف من “صالون الإنترنت” هو الإطلاع على ثقافة الإنترنت التى يحتاجها كثير من المثقفين على مستوى الإسكندرية بصفة خاصة ومصر بصفة عامة وذلك من خلال إثارة العديد من القضايا المتعلقة بثقافة الإنترنت وتأثيرها على المجتمع فى كل المجالات، وأيضا عرض نماذج من المواقع المتنوعة سواء أدبية أو سينمائية أو علمية، وغيرها واستضافة صاحب هذا الموقع أو متخصص فى الإنترنت ليعرض رأيه وأفكاره حول هذا الموضوع وحول ما يقدمه هذا الموقع مما يعم بالفائدة على مثقفى الإسكندرية من كل الأنواع. 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *