مندوبى المالية يحتجون أمام المديرية المالية بالإسكندرية

مندوبى المالية يحتجون أمام المديرية المالية بالإسكندرية
فلوس مصر 2

كتبت : سمر مصطفى أبو اسكندر

نظم مئات من العاملين بقطاع حسابات الحكومة المسئولين عن الرقابة المالية قبل الصرف وقفة إحتجاجية أمام المديرية المالية بالإسكندرية معلنيين إضرابهم عن العمل لليوم التالى على التوالى مطالبين بمساواتهم بباقى قطاعات المالية متهمين وزارة المالية بتهميش دور الرقابة المالية والنظر اليهم على انهم مجرد موقعون للشيكات .

 وطالبوا بحل مجلس مجلس إدارة صندوق الخدمات وتعيين مجلس إدارة جديد يكون ممثلاً فيه عناصر من جميع المديريات المالية حيث أن قطاعى الضرائب والجمارك مستأثرين بالصندوق وهم أكثر المتمتعين بمزاياه من حيث الرعاية الصحية من مستشفيات معينه غير التأمين الصحى وكذلك مزايا الحج والعمره والمصايف وغيرها من خدمات بينما خدمات الصندوق تعود عليهم بالتأمين الصحى فقط على الرغم من أنه يتم خصم حصة الصندوق من مرتباتهم وهى 8% من إجمالى الراتب

كما طالبوا بتقديم الحصانه الملائمة لمندوبى وزارة المالية فى كافة الجهات الحكومية خاصة بعد تعدى العاملين بتلك الجهات بأكثر من محافظه على مندوبى وزارة المالية وطالبوا ايضاً بعدم مثولهم أمام النيابة الإدارية إلا إذا لزم الأمر لتقديم المشورة مع ضرورة المعاملة الائقة لهم .

وأضافوا انهم تقدموا بكل هذه الشكاوى لوزير الماليه بتاريخ 28/2/2012 ووعد وزير المالية بالنظر فى الطلب وقام بتحديد موعد للرد على مطالبهم وبحضورهم فى الموعد المحدد تعرض مندوبى المالية للسب والقذف بألفاظ غير لائقة من قبل السيد أيمن جوهر رئيس قطاع مكتب وزير المالية كما أمر المذكور السائقين والعاملين بالوزارة بالتربص بمندوبى المالية وضربهم مقابل مكافأة تم الإتفاق عليها على حد قولهم كما قام أيمن جوهر بتحرير محاضر كيدية مخالفه للحقيقه تفيد بأن المندوبين هم من قاموا بالتعدى على العاملين بوزارة المالية .

وأضافوا انهم خاطبوا وزير المالية وقائد المنطقة الشمالية العسكرية ورئيس مجلس الوزراء بأنهم سيدخلون فى إعتصام مفتوح حتى يتم رد حقوق زملائهم وردإعتبارهم بالإعتذار الرسمى نتيجة الإهانات كما طالبوا بالتحقيق الفورى مع السيد أيمن جوهر.

وأضافوا أنهم قاموا بالتنسيق مع المندوبين الماليين بكافة المحافظات على مستوى الجمهورية من أجل تنظيم وقفة إحتجاجية أمام وزارة المالية بالقاهره يوم الأحد القادم الموافق 18/3/2012 وأضافوا إذا إستمرينا فى إعتصامنا لن يحصل أى موظف فى أى جهة حكومية على راتبه لأننا مضربون عن العمل ولن نوقف إضرابنا إلا إذا تمت الإستجابة لمطالبنا .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *