إستمرار إضرابات العاملين بالهيئة العامة لنقل الركاب معللين المنشور غير رسمى

إستمرار إضرابات العاملين بالهيئة العامة لنقل الركاب معللين المنشور غير رسمى
النقل العام

كتبت : سمر مصطفى أبو إسكندر

واصل العاملين بالهيئة العامة لنقل الركاب إضرابهم لليوم الثالث على التوالى على الرغم من إجتماع كل من العميد عمرو عبد المنعم مدكور ممثل لقيادة المنطقة الشمالية والدكتور أسامة الفولى محافظ الإسكندرية واللواء شيرين مجدى الدين قاسم رئيس الهيئة العامة لنقل الركاب وإنضمام كل من وليد الكحكى وحسين إبراهيم عضوا مجلس الشورى عن حزب الحرية والعدالة من أجل النظر فى شأن الإضراب الذى نظمه هؤلاء العاملين و دراسة المطالب التى رفعها العاملين بالهيئة وربطوا تحقيقها بعودتهم إلى أشغالهم وفض الإضراب معللين الإستمرار فى إضرابهم بإن المنشور الصادر عن هذا الإجتماع والذى تم توزيعه عليهم منشور غير رسمى وهو كتابى بخط اليد ولا يحمل أيه أختام تدل على صحته على الرغم من وجود إمضاءات كل من الساده الحاضرين بالإجتماع أسفل المنشور

والذى أفاد بأنه بالتنسيق بين القوات المسلحة والشرطة لعمل لجان لتطهيرميدان الشهداء ومحطة مصر من الباعة الجائلين وضبط البلطجية لتوفير الحماية للعاميين وهو اكثر الإسباب التى كانت تؤرق العاملين وتعرضهم للخطروافعتداءات من قبل البلطجية

كما تمت الموافقة على إنشاء نظام الرعاية الصحية على ان يكون تمويله من إشتراكات العاملين لمن يرغب منهم

كما أفاد المنشور بإحتساب أيام الأعتصام عمل فعللى دون حافز وهذا ما قوبل بالرفض والإعتراض من قبل العاملين حيث طالبوا بوجوب حساب الحافز كما أفاد المنشور بتبنى الهيئة مخاطبة الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة بشأن منح درجات مالية أعلى للعاملين الذين يقفون عند الدرجة الثالثة وكذلك بشأن تثبيت جميع العمالة المؤقتة التى مر عليها فترة 6 أشهر تسوية المؤهلات

كما أفاد بالتأكيد على صرف 50 جنيه بدل النقط إتبداء من 1/4/2012  وزيادة قيمة الوجبة من 8إلى 10 جنيهات على حد ما طالب السائقين

اما بشأن الطلبات الأخرى التى ل ياتى زكرها بالمنشور وأكد عليها السائقين إحتساب سلفة المدارس منحة وليست سلفه وزيادة منحة العيدين من 20 يوم إلى 30 يوم كما تم الوعد بالسابق

 

 وأكدوا على رفع ضريبة كسب العمل نهائياً وتطهير الهيئة من الفاسدين والمرتشين وتحويلهم للنيابة والإعلان عن العقوبات التى يتلقونها

 

أما بشأن مكافأة نهاية الخدمة والتى كانت أصل الإضراب وشرارته من البداية حيث طالب العمال بحصولهم على شهرين بخلاف النصف شهر عن كل سنة فعلية من الدولة فتوصل الإجتماع إلى عرض شهر ونصف على العاملين عن كل سنه كمكافأة ولكنهم يصرون على الشهرين وواكدوا على أستمرار الإضراب إلى أن  تحقق مطالبهم .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *