التخطي إلى المحتوى

كتب ـ شريف عبد الله :

اصدرت حركة 6 بريل بيانا اليوم حصلت ” المدار” على نسخه منه وذلك بشان تضامنها مع سميرة ابراهيم واعتراضا على الحكم الذى صدر ببراءه المتهم اليوم فى قضية كشوف العذرية معلنين الحرب على القضاء

وقد جاء فى البيان ” تابعنا تصريحات احد اقطاب قضاء مصر -الشامخ – المستشار الزند و اتهامه لحركتي “كفاية”و “6ابريل”بالخيانة دون دليل و كان الاتهامات اصبحت توزع بالباطل دون دليل او مستند وخاصة من رجال القضاء-الشامخ- و يبدو ان المستشار الزند تناسي دور الحركات الشبابية ووقوفها مع القضاه ضد فساد النظام وان شباب تلك الحركات كانو درع القضاه في وقت ما ، لقد كنا ننادي في السابق بان من لديه مستند يديننا ان يقدمة للقضاء او للنائب العام ولكن بعد ما رأينه من فساد ازكم الانوف لا ندري الي اين ستقدم تلك المستندات في ظل هذا القضاء-الشامخ-،و تاكيدا لتلك الوقائع تم اصدار حكم اليوم ببراءه المتهم في قضية كشوف العذرية لتسقط ورقة التوت الاخيره و ينكشف الوجهة الحقيقي لحكم العسكر -و القضاء العسكري.

 فاذا كان المخلوع قد نشر الفساد و نهب الاموال فانتم ابحتم هتك العرض ليس عرض بناتانا فقط بل عرض مصر كلها ،وعليه فاننا نعلنها و بصوت عالي و مسموع اننا متضامنين مع سميره ابراهيم و كل من لها حق لدي المجلس و سنحارب من اجله حتي لو كلفنا ذلك حياتنا .

واكد البيان فى ختامه على ان الحل الوحيد هو اقاله تلك الحكومة المترهلة الخاضعة للمجلس العسكري و تشكيل حكومة تسطيع انتزاع صلاحيتها و تخدم الشعب و ليس السلطة متمنيين ذلك  من مجلس شعب المنتخب -مجلس شعب الثوره- .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *