اعتصام العاملين بمستشفى البترول للمطالبة بإنهاء تكليف الإدارة وصرف البدالات

اعتصام العاملين بمستشفى البترول للمطالبة بإنهاء تكليف الإدارة وصرف البدالات
العاملين بمستشفى البترول

كتبت – رانيا الشامي

“أحنا جوه وهما بره”، و”اعتصام اعتصام .. حتى يزول النظام”، و” الشعب يريد تطهير المؤسسات”، وبهذه الهتاف رددها ما يقترب من 300 العاملين بمستشفى البترول بمنطقة فلمنج ظهر اليوم الثلاثاء أمام باب المستشفى.

وحيث أكدوا العاملين بالمستشفى على أن العمل مستمر بها بشكل طبيعي بالتزامن مع الاعتصام للمطالبة بحقوقهم في “البدالات”  مع إنهاء تكاليف الإدارة الحالية للمستشفى منددين بما أطلقوا عليه ” تعسف” الإدارة  معهم منذ تثبيتهم في مارس العام الماضي

وأضافوا: “أن إدارة المستشفى اتخذت العديد من الإجراءات التعسفية ضدهم بنقلهم إلى درجات وظيفية اقل كالخدمات المعاونة، وعندما رفضنا كان رد الإدارة دائما اللي مش عاجبه يمشى”.

وكان المهندس عبد العليم طه – رئيس المنطقة الجغرافية لقطاع البترول- عقد اجتماع مع ممثلي العاملين للوقوف على مشكلاتهم ومحاولة حلها، إلا انه كشف لهم خلال اجتماعه معهم على عدم قدرته على تغيير الإدارة الحالية أو إنهاء تكليفها، مما اضطر العاملين داخل المستشفى باستمرار اعتصامهم لحين تنفيذ مطالبهم .

ويذكر أن العاملين قد منعو الدكتور هاشم عباس  مساعد مدير العيادات بالمستشفى والعميد هاني فاروق مدير امن المستشفى من الدخول.

 

التعليقات

  1. مازلنا مستمرين بالاعتصام نظراً لعدم الاستجابة لطلبنا الوحيد وهو انهاء انتداب اعضاء الادارة الطغاه وعلى رأسهم د.عز الدين رمضان محمود بكر عذراً لطول الاسم بس كان لازامناً علينا نحن العاملين بمستشفى البترول حفظ اسم جلالته كاملا.ونظراً لان ثورتنا لم تكتمل ولايزال النظام الفاسد يحكمنا ومازالت الوسطة موجودة وبقوة فان هؤلاء الطغاه يفعلونا بنا ما يشاؤن ولايخشون حساب استناداً الى من يسنهم فى وزارة وهيئةالبترول ولكننا مستمرين ونحن نملك الكثير واكرم لهم هؤلاء الجبابرة الذين اخذهم الكبرياء والغرور ان ينسحبوا بدلا من تنتقل افامتهم الى بورتو الحضرة.

  2. gلدينا المزيد ونطلب عونكم لنا فى نشر قضية فساد كبير تحدث بالمستشفى فماذا يمكن ان تقدوه لنا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *