“بكار”:موقف الكردى غريب وسطحى وتم تحويله للتحقيق ..وموقف البرلمان من “بكرى” مؤسف

“بكار”:موقف الكردى غريب وسطحى وتم تحويله للتحقيق ..وموقف البرلمان من “بكرى” مؤسف
نادر بكار

كتب-على عبد المنعم

ردا على تعقيب النائب عن حزب النور أكرم الكردى حول مناقشات تطوير التعليم بمجلس الشعب والتقريرالذى قدمه النائب شعبان عبد العليم رئيس لجنة التعليم الذى تضمن خطة لتطوير التعليم قائلا أن تعليم اللغة الانجليزية بالمدارس مخطط خارجى الامر الذى اثار ردود فعل غاضبة داخل المجلس وخارجه .

أكد نادر بكار المتحدث الرسمى باسم حزب النور أن ما حدث  من نائب حزب النور محمد الكردى الذي تكلم بشكل لا يليق عن تقرير رئيس لجنة التعليم المنتمي أيضاً لحزب النور  موقف غريب و سطحي لا ينطلق من شرع ولا علم وألتمس”بكار” العذر لكل من استهجنه وقال “بكار” النبي صلى الله عليه وسلم الذي حث زيداً على تعلم غير لغة العرب بقوله ( تعلم لغة يهود فإني لا آمنهم علي كتابنا ) قد حسم لنا المسألة شرعياً ؛ و حاجتنا إلى اتقان الكثير من علوم العصر التي لن نتحصل عليها إلا بإتقان اللغة الإنجليزية قد حسمت المسألة علميا ً؛ فماذا بعد الحق إلا الضلال ؟.

وشدد”بكار” أن عرض تطوير التعليم الذي تقدم به نائب النور المحترم صاحب الدكتوراة في إدارة الآعمال د شعبان عبد العليم ؛ هو المعبر قطعاً عن حزب النور وتوجهاته وهو الذي استقبله المجلس بقبولٍ حسنٍ .

واستنكر “بكار”ما قام به  به الكردي من تعقيب ووصفه بأنه لا يليق أبدا ًوأعلن أن الحزب يتحمل مسؤوليته تماماً واحالة النائب إلى التحقيق بناءً على هذه الواقعة .


ورفض المتحدث الرسمى للنور بشكل قاطع ما وصفه بالموقف المؤسف لنواب النور الذين هنأوا النائب مصطفى بكري وأكد أن ما فعله بكرى من اهانة للبرادعى ووصفه بالعميل يستوجب الإدانة والتحويل الى التحقيق أسوة بالنائب زياد العليمي.

التعليقات

  1. ولحد إمتي يا أستاذ نادر حضرتك هتفضل تصلح وتحاول تغسل إيدين الناس الحلوة دي كان الواجب من الأول ياحزب النور تحسنو اختيار من يمثلكم ويتحدث باسمكم وباسم السلفيين في مصر ربنا يصلح حالكم وتؤمنو ان التغيير واحده واحده

  2. Usually I don’t read article on blogs, however I would like to say that this write-up very compelled me to take a look at and do so! Your writing taste has been surprised me. Thanks, quite great article.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *