“خالد سعيد”:تأخر الأسلاميين عن اعلان دعمهم لاحد المرشحين يكرس حالة من الفوضى

“خالد سعيد”:تأخر الأسلاميين عن اعلان دعمهم لاحد المرشحين يكرس حالة من الفوضى
الدكتور خالد سعيد

 كتب-على عبد المنعم

أكد د.خالد سعيد المتحدث الرسمى باسم الجبهة السلفية أن هناك بعض الضغوط الداخلية والخارجية تمارس على الجماعات الكبرى مثل حزب النور والإخوان المسلمين لعدم دعم مرشح اسلامي وقد تؤثر على قرارهم ووصف سعيد قرارالإخوان بأنهم لن يدعموا مرشح إسلامي بانه لم يكن موفقاً بالمرة لان هذا لا يصلح حتى في العمل السياسي فكيف تجعل من شروطك السياسية في المرشح ألا يكون إسلامياً .

وأضاف نحن كإسلاميين نعتبر أن الإسلام مدني بطبعه  لأننا سنخرج من دولة الظلم لدولة المؤسسات التى يجب أن نحترمها وهذا ما يجب إدراكه جيداً ويجب أن لا نخاف من هذه النقطة.

 وقال”سعيد”فى تصريحات لقناة الجزيرة “استطيع أن أجزم من خلال مسح عدد كبير من المحافظات أن هناك كثير جداً من القواعد التحتية والشبابية في التيار الإسلامي يدعمون حازم أبو إسماعيل ومنهم شباب من حزب النور وربما يجبرون القيادات على دعمه .

وأكد” سعيد” ان حازم أبو إسماعيل هو الأكثر ولاءاً للشريعة الإسلامية أكثر من د.أبو الفتوح والعوا ولديه مشروع وطني قوي كما يجب التفريق بين مستوى الآراء الشخصية والمنصب فالأستاذ حازم أبو إسماعيل قد يكون له رأي شخصي معين ولا يتسطيع تنفيذه.

وأشار” سعيد” الى أن تأخر التيارات الإسلامية في حسم موقفها من دعم احد المرشحين إلى الآن يكرس حالة من الفوضى ينبغي ألا تكون وأكد ان ترشح الدكتور عماد عبد الغفور أو غيره لن يؤثر على الشيخ حازم أبو إسماعيل لأنه في النهاية يمثل قطاع واحد من السلفيين .

وأوضح المتحدث باسم الجبهة السلفيةانه لا ينبغي أن نقيس التجربة الإسلاميةعلى  أي تجربة علمانية أو اشتراكية ولا يجب ايضا أن نحاكمها للتاريخ لأن كل تجربة لها خصوصيتها وتجربة مصر تجربة فريدة .

وشدد “سعيد”على انه إذاتم  توافق  بينه وبين حزب النور والجماعة على مرشح فهذا لا عيب فيه أما لو حصل توافق مع السلطة فهذا هو الفساد بعينه

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *