بلطجية يحاولون التعدي علي أنصار عمرو موسي والحملة تحمل الحكومة المسئولية

بلطجية يحاولون التعدي علي أنصار عمرو موسي والحملة تحمل الحكومة المسئولية
عمرو موسى

 كتب:أحمديوسف

حاول مجموعة من البلطجية الاعتداء على بعض اعضاء الحملة الشعبية لدعم عمرو موسى رئيسا للجمهورية بمحافظة الشرقية، لدى دخولهم المؤتمر الحاشد  بنادى الشرقية  الرياضى ، بهدف إفشال المؤتمر والذين تم تصويرهم اثناء محاولات الاعتداء ومحاولة تحطيم النادي بعد ان منعهم المسؤولين عن النادى لعدم حملهم بطاقات اثبات الهوية .

مما تسبب في إصابة 12 فرد من مؤيدي موسي ومنهم شاب أصيب بمطواه في جانبه وهم الأن بالمستشفي

ويرى اعضاء الحملة الشعبية ان مثل تلك الافعال تاتى استمرارا لاعمال البلطجة التى يقوم بها اشخاص ينتمون إلي جماعات معروفة بإتجاهاتها الفوضوية وأن لديهم تعليمات بتلك الأعمال الفوضوية خلال الفترة الماضية .

 

والحملة تحمل الحكومة المسؤليه الكامله عن التقصير الامنى الذى ادى الى دخول عناصر مسلحه  بالشوم  والسلاح الابيض وسط الجماهير وأكدت أن مسئولية الدولة في تأمين الأنتخابات الرئاسية تبدأ من الأن وأنه من غير المقبول تكرار حوداث الأعتداء علي مرشحي الرئاسة وأعضاء حملاتهم بهذا الشكل الذي يؤثر علي العملية الأنتخابية ويطعن في نزاهتها  .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *