إتحاد الثورة المصريه يرفض التدخل في ملف التمويل الأجنبي و يطالب بمحاكمة المتورطين

إتحاد الثورة المصريه يرفض التدخل في ملف التمويل الأجنبي و يطالب بمحاكمة المتورطين
أتحاد الثورة المصرية


كتبت- هبه عبدالحميد


أكد أتحاد الثورة المصرية في بيان له علي صفحة التواصل الاجتماعي (فيس بوك) أنه في ظل الضغوط الداخلية و الخارجية التي تتعرض لها الحكومة المصرية و القضاء المصر بشان ملف التمويل الاجنبى، يعلن إتحاد الثورة المصريه بأن الإتحاد و بقية القوى الوطنية الثورية هم أول من أثاروا قضية التمويل الأجنبي و نبهوا لخطورتها و أصروا على ضرورة التحقيق الشامل و معاقبة جميع المتورطين.

فيما أشار البيان الي أنهم ينظرون بعين القلق لكل المحاولات التي تحاول عرقلة ملف التمويل الأجنبي و الكشف عن الإختراقات الخطيرة للأمن القومي المصري تحت زعم مضلل بإسم دعم منظمات المجتمع المدني ونهيب بالشرفاء من أبناء مصر بإعلاء إنتمائهم للوطن ونحذرالمضللين من التنادى بالعبث بأمن مصر من أجل حفنة دولارات.

كما أعلن الإتحاد عن دعمه الكامل لجهود السلطه التنفيذية وبالاخص الوزيرة فايزة أبو النجا للكشف عن مختلف الحقائق المتعلقة بالتمويل و يندد بأي محاولات لإثارة البلبلة و التشكيك في نزاهة التحقيقات.

وأكد إتحاد الثورة المصرية أن الثورة قامت لإسترداد الحرية و الكرامة و السيادة و رفض أي تدخل أجنبي اوهيمنة أجنبية على مصر و القرار المصري،و يصر إتحاد الثورة المصرية على تحمل كافة الجهات الأجنبية كامل المسؤولية القانونية و السياسية عن دعم الديكتاتورية التى تولد عنها جرائم النظام البائد ضد الشعب المصري على مر السنين.

ويكرر إتحاد الثورة المصرية مطالبه بطرد السفيرة الأمريكية آن باترسون، و رفضه لأي تدخل أجنبي بالشأن المصري.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *