النتائج النهائية للشورى : 105 مقعد للإخوان و46 للنورو14للوفد و8 للكتلة

النتائج النهائية للشورى : 105 مقعد للإخوان و46 للنورو14للوفد و8 للكتلة
المستشار-عبد-المعز-إبراهيم-رئيس-اللجنةالعليا-للإنتخابات4-400x250

كتب – شريف عبد الله و على عبد المنعم

أعلنت اليوم اللجنة العليا للانتخابات برئاسة المستشار عبد المعز ابراهيم النتيجة النهائية لانتخابات مجلس الشورى بنظاميها الفردي والقوائم، حيث بلغ إجمالي عدد الأصوات الصحيحة 6 مليون و446 ألف و689 صوتا، بنظام القوائم الحزبية، بنسبة حضور ضعيفة بلغت 7.67%، ولم يتحصل على النسبة الحاكمة(0.05)”العتبة الانتخابية”، والتي بلغت 32 ألف و233 صوتا، سوى 12 حزب وتحالف وهى(الحرية والعدالة وحصل على  2 مليون و900 ألف و154 صوتا بنسبة بلغت 44.98%، حاصدا 56 مقعدا للقوائم، و49 مقعدا “فردي”، بإجمالي 105 مقعدا – النور السلفى وحصل على مليون و842 ألف و978 صوتا بنسبة بلغت 28.58%، حاصدا 38 مقعدا، يضاف إليها 8 مقاعد فردية، بإجمالي 46 مقعدا – الوفد الجديد وحصل على 543 ألف و933 صوتا، حاصدا 14 مقعدا – تحالف الكتلة المصرية وحصل على  349 ألف و22 صوتا، حاصدا 8 مقاعد – حزب السلام الديمقراطي وحصل على  95 ألف و271 صوتا، ومقعد وحيد – حزب الحرية على 84 ألف و936 صوتا، حاصدا ثلاثة مقاعد –  حزب الإصلاح والتنمية على 160 ألف و463 صوتا – وحزب الوسط على 114 ألف و699 صوتا، ولم يحصلا على أية مقاعد.

 وحصل حزب المواطن المصري على 58 ألف و179 صوتا – حزب الاتحاد على 51 ألف و200 صوتا – حزب الاتحاد المصري العربي على 41 ألف و719 صوتا – حزب مصر القومي على 34 ألف و80 صوتا، ولم يحصلوا على أية مقاعد، وحصل ثلاثة من المستقلين على ثلاثة مقاعد فى النظام الفردى .

وصرح المستشار عبد المعز ابراهيم :انه تمت بفضل الله اطول واعظم وانزه انتخابات عرفتها مصر والتى جاءت بعد الانتفاضة الشعبية الغيرمسبوقة التى اندلعت يوم 25يناير احتجاجا على الأوضاع السياسية والمعيشية السيئة والفساد الذى استشرى فى النظام السابق.

وأكد”عبد المعز”ان من أهم اسباب اندلاع ثورة يناير انتخابات 2010 والتى حصل فيها الحزب الوطنى عن طريق التزوير على 95% من مقاعد المجلس لاغيا بذلك اى تمثيل للمعارضة الامر الذى أصاب المواطنين بالاحباط  واطلق عليها فى الاوساط السياسية اسوأ انتخابات فى تاريخ مصر.

وأكد عبد المعز انه لكى تقوم اللجنة العليا للانتخابات بدورها فى المستقبل على أكمل وجهمثل نظيراتها فى العالم  لابد أن تتوفر لها المقومات التالية :أن يصدر قانون بهيئة مستقلة تدير كافة الانتخابات ،وأن يتوفر لها جهاز ادارى مستقل ومقرات دائمة بجميع المحافظات،وأن يكون لها ميزانية مستقلة ، وتعديل اختصاصاتها ليكون لها حق الفصل فى كافة الاعتراضات اثناء سير العملية الانتخابية ،ان يكون الطعن فىالانتخابات امام اى جهة قضائية يحددها القانون على ان يكون الفصل فيها فى مدة محددة حتى تستقر المراكز القانونية.

وقدم رئيس العليا  للانتخابات كل الشكر والتقدير لكل من ساهم فى  انجاح العملية الانخابية من رجال القضاء الذين لم يدخروا جهدا وعملوا فى اسوأ الظروف على انجاح تلك الانتخابات كما شكر رجال القوات المسلحة ورجال الشرطة الشرفاء والهيئة العامة للاستعلامات ورجال الاعلام وهنأهم بالنجاح الغير مسبوق لانتخابات حرة ونزيهة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *