“الاخوان”:الانفلات الامنى مدبر والداخلية لاتقوم بدورها فى حفظ رموز الوطن

“الاخوان”:الانفلات الامنى مدبر والداخلية لاتقوم بدورها فى حفظ رموز الوطن
الاخوان المسلمين

كتب-على عبد المنعم

 استنكر الإخوان المسلمون في بيان صادر عن الجماعة اليوم  الجريمة المؤسفة التي تعرض لها الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح،وتمنوا له الشفاء العاجل.

 وأكدت الجماعة فى بيانها على  ضرورة التصدي الحازم لحالة الانفلات الأمني المدبَّرة التي تشهدها مصر الآن، وضبط المجرمين المتسببين في ذلك ومحاسبتهم.

كما استنكر البيان  للمرة الثانية جريمة استهداف رموز وطنية وسياسية ووصفها بالجريمة النكراءوذلك بعد الحادثة الثاية التى وقعت بعد محاولة اغتيال ابو الفتوح بساعات قليلة وتمثلت في الاعتداء على الدكتور حسن البرنس، وكيل لجنة الصحة بمجلس الشعب، والتي جاءت عقب تقديم اللجنة تقريرها لتقصي الحقائق، والذي انتهى لإمكانية نقل الرئيس المخلوع لمستشفى ليمان طره.

وأشار البيان الى انه وعلى الرغم من إعلان الدكتور أكرم الشاعر، رئيس لجنة الصحة بمجلس الشعب، والدكتور حسن البرنس عن تلقيهما تهديدات بقتلهما، ومعرفة جهات الأمن المختلفة بذلك، فإنها مارست سياستها المقيتة في تجاهل ذلك ولم تقم بدورها في حماية الوطن ورموزه.

وطالب البيان الجهات الأمنية بضرورة تحمل مسئولياتها تجاه حماية الوطن والمواطن، وأن ترفع عن نفسها شبهة التواطؤ واصفا حالة الانفلات الامنى التى تمر بهامصر بالانفلات المدبر الذى حذر منه الجميع من قبل في الحوادث السابقة في بورسعيد وما قبلها.

وشدد البيان على ادانته  لهذه الجريمة؛وحمِّل وزارة الداخلية بكل مؤسساتها كامل المسئولية عن تلك الحوادث، وطالبها بالقيام بدورها الواجب عليها،مؤكدا أن الشعب لن يغفر لهم أبدًا إهمالهم وتقصيرهم في حق وطنهم ومواطنيهم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *