الوفد : قطع المعونة دليل علي عدم قراءة مصرر بعد الثورة

الوفد : قطع المعونة دليل علي عدم قراءة مصرر بعد الثورة
حزب الوفد


كتبت- أماني عيسي

  أكد قيادات  حزب الوفد بالإسكندرية خلال لقائهم   مع كونداس بوتنام مديرة المركز الثقافي الأمريكي  أمس الخميس عن رفضهم للنهج والسلوك الأمريكي إزاء مصر القائم على فرض الشروط والاملاءات والذي كان متبعا طيلة حكم الرئيس المخلوع . وأن الوفد يتطلع إلي أن تكون العلاقات المصرية الأمريكية قائمة علي الإحترام المتبادل دون التدخل في الشئون الداخلية .وأن قيام عناصر نافذة في الولايات المتحدة بالتلويح بقطع المعونة عن مصر يعد بمثابة دليل علي عدم القراءة الجيدة للتطورات والمستجدات التي طرأت علي مصر بعد الثورة . لذا فإن الوفد يري حتمية رفض المعونة الأمريكية إذا كانت ستنال من سيادة واستقلال الإرادة المصرية . وكذلك الحال فإن الوفد قد عبر للمسئولة الأمريكية عن رفض الوفد للدعم المالي الذي تقدمه الولايات المتحدة لمنظمات المجتمع المدني ويري الوفد أن مصر قادرة علي النهوض بأوضاعها السياسية دون الإعتماد علي أحد أو التدخل من أحد . ويري الوفد أن النافذة الاقتصادية مفتوحة لمن يريد أن يضخ استثماراته في مشروعات انتاجية من أجل الإرتقاء والنهوض بالأوضاع المعيشية في مصر . كذلك فإن قيادات الوفد قد عبرت للمسئولة الأمريكية عن أن إنحياز أمريكا الدائم لإسرائيل يعد بمثابة العائق الرئيسي في تطور العلاقات بين أمريكا والشعوب العربية . وأن الوفد يري أنه ما من سبيل لاستقرار الشرق الأوسط إلا بإستعادة الحقوق العربية المشروعة وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف . وعلي الولايات المتحدة أن تأخذ بعين الإعتبار أن مصداقيتها في المنطقة تستلزم وبالضرورة أن تقف علي مسافة واحدة بين أطراف الصراع العربي الإسرائيلي

وقال رشاد عبد العال – المتحدث الإعلامي لحزب الوفد- أن مصر بعد 25 يناير باتت دولة مستقلة في قرارها السياسي وإنها قد خرجت وإلي الأبد من التبعية السياسية سواء للولايات المتحدة أو غيرها.وأن دماء الشهداء الزكية التي سالت أثناء ثورتها المجيدة كانت بمثابة قربان قدم علي مذبح حرية وكرامة مصر .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *