“المحلاوي” : إتفاقية الذل والعار مسؤولة عما يحدث في فلسطين

“المحلاوي” : إتفاقية الذل والعار مسؤولة عما يحدث في فلسطين
الشيخ المحلاوي - المدار 3

كتبت – أماني عيسي 

قال الشيخ أحمد المحلاوي خطيب  مسجد القائد إبراهيم  أنه لا تشريع غير ما شرع الله ، وفي حدود هذا يجب أن نشرع ،لأنه لا فضل ولا نعم لأحد غير الله ويجب علينا أن نتبع هذه التشريع

 وشدد المحلاوي علي أن الله أخرج الإسلاميين من السجون وتبوأ المناصب لأجل نصره هذه الأمه ، ووجب عليهم ألا ينسوا هذا ويشكروا الله كثيرا

وطالب المحلاوي بضرورة أن يسمح حكام البلاد التي تم تحريريها بالجهاد ، لتحرير بيت المقدس الذي يدنسها اليهود.

وحمل المحلاوي أتفاقيه الذل والعار”كامب ديفيد” كما سمها المحلاوي مسئوليه ما يحدث في فلسطين ، ومعها السلطه الفلسطينيه التي أرتضت أن تتصالح مع العدو الصهيوني في حين أن أرضها تغتصب وبيت المقدس يدنس ، ونسوا فريضه الجهاد التي حررت الكثير

وحث المحلاوي علي الجهاد ، مؤكدا علي أن المخلوع كان يخوفنا بشرطه العادلي وأسلحته الفتاكه ،وعندما خرج الشعب المصري وغضب لم تستطع هذه الأسلحه وكل القوات الوقوف أمامها ، وتعجب المحلاوي من المطالبين بحقوق الشهداء في حين أن هناك أنهار من الدماء تسفك في سوريا علي مأذن المساجد ، ودماء أخري تسفك من سنوات طويله في فلسطين دون أن يتحرك احد

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *