تحويل بيت الشاعر العراقي محمد الجواهري إلى متحف

تحويل بيت الشاعر العراقي محمد الجواهري إلى متحف
gohary-baghdad
بغداد – أ.ش.أ

نجحت جهود المثقفين العرب في دفع الحكومة العراقية إلى شراء الدار الخاصة بالشاعر محمد مهدي الجواهري (1899-1997)، وتحويلها إلى متحف، بعد أن كانت مهددة بالهدم.

وقد تضافرت جهود المثقفين العراقيين، مع الحملة الإعلامية العربية، التي حملت عنوان “لا لتشريد الجواهري”، والتي أطلقتها مجلة “الغاوون” الشعرية البيروتية، لتحافظ على موقع ثمين من التراث العراقي والعربي.

وقد وقع على بيان “لا لتشريد الجواهري” 193 مثقفا، من بينهم سعدي يوسف (العراق)، ووديع سعادة (لبنان)، أمجد ناصر (الأردن)، عبد القادر الجنابي (العراق)، ويوسف (سوريا)، وشوقي عبد الأمير (العراق)، ورفعت سلام (مصر)، وشاكر لعيبي (العراق)، وخزعل الماجدي (العراق)، وفرج بيرقدار (سوريا)، فضلا عن أكثر من 200 توقيع من طلبة ومهندسين وأطباء ومعلمين وغيرهم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *