تحسن فى صحة البابا شنودة فى عظة الصوم الكبير

تحسن فى صحة البابا شنودة فى عظة الصوم الكبير
البابا شنودة

كتبت – مريام عازر

هنئ  قداسة البابا شنودة الثالث بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية فى عظته الاسبوعية مساء اليوم الاربعاء الشعب بالصوم الكبير والذى سوف يستمر 55 يوماً وقدم العظة بعنوان ” الصوم ” كما ابتعد عن الحديث السياسى فى العظة او فى الاجابات عن اسئلة الشعب .

واوضح قداسته أن الكنيسة القبطية  الارثوزوكسية اكثر كنيسة تصوم ، فيسبق اى عيد كنسى الصوم وهو دوماً مربوط بالصلاة ، وتحدث قداسته ان الصوم هو اقدم وصية اعطاها الله للبشرية مستشهداً بأبينا ادم حينما قال : له الله من كل شجر الجنة تأكل الا شجرة معرفة الخير والشر لانك اذا اكلت منها يوماً تموت فهى وصية منع عن طعام معين ومعها عقوبة .

                                                                                               

واضاف ان الصوم هو اقدم وصية اعطاها الله للبشرية مستشهداً بأبينا ادم حينما قال له الله من كل شجر الجنة تأكل الا شجرة معرفة الخير والشر لانك اذا اكلت منها يوماً تموت فهى وصية منع عن طعام معين ومعها عقوبة ، وقال قداسته ان الصوم ليس مجرد جوع للجسد وامتناع عن الطعام بل هو غذاء للروح فأذا جاع الانسان عن الطعام ولم تستفد روحه فلا يعتبر صوماً لانه هو بالاكثر غذاء للروح ، فيجب ان يسأل الانسان نفسه فى صومه كل السنين الماضية هل غيرت فيه شيئاً او صام الانسان ولم يتغير فيه داخله شيئاً فالصوم هو عمل للروح فالصوم هو فترة ترتفع فيه الروح الى فوق والجسد معها  ، بالاضافة الى وعد قداسته لرهبان دير أبو مقار أن يحقق لهم ما وعدهم ولم يفصح عن ما وعدهم به فى العظة .


كما تحسنت صحة قداسته عن الاسبوع الماضى وعاد ليداعب الشعب حين سخر قداسته من السحرة والسحر ، عندما اجاب على سؤال فتاة توضح فيه أن اشخاص فى قريتها قاموا بعمل سحر لها لكى لا تتزوج ، فسخر من السحر والسحرة، واجابها “احضرى لى السحر ملفوفا فى ورقة، ولا تخافى إذا صرخ فى وجهك وأنتِ تحضرينه لى”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *