التخطي إلى المحتوى

كتب:أحمديوسف

بدأ الرئيس محمود عباس بعد ظهر اليوم الأربعاء زيارة رسمية لجمهورية مصر العربية، تستمر لمدة ثلاثة أيام، يلتقي خلالها عددا من كبار المسؤولين المصريين في مقدمتهم القائد العام ورئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير محمد حسين طنطاوي.

وكان في استقبال الرئيس على أرض مطار القاهرة الدولي وزير التعليم العالي المصري د.حسين مصطفى خالد، وسفير دولة فلسطين بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية د.بركات الفرا، وكادر السفارة والمندوبية العامة بالجامعة العربية وقيادات في حركة فتح إقليم القاهرة، ووجهاء الجالية الفلسطينية في مصر.

ومن المقرر بأن يترأس الرئيس يوم غد الخميس الاجتماع الذي يضم الأمناء العامين للفصائل وأعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ومشاركة عدد من المستقلين، لبحث تطوير منظمة التحرير والبناء على ما تم الاتفاق عليه في الاجتماع السابق الذي انعقد في الثاني والعشرين من ديسمبر الماضي.

يذكر أنه يرافق الرئيس في هذه الزيارة كل من: عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د.صائب عريقات، ومفوض العلاقات الوطنية في اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس كتلتها البرلمانية عزام الأحمد، والناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة.