التخطي إلى المحتوى

القاهرة – رويترز

أعلن الأهلي حامل لقب الدوري المصري الممتاز لكرة القدم اليوم أنه سيمنح كل أسرة من أسر ضحايا كارثة بورسعيد 50 ألف جنيه (8280 دولارا) كدفعة أولى.

وأسفرت كارثة بورسعيد عن سقوط أكثر من 70 قتيلا واصابة المئات عندما اجتاح مشجعون أرض الملعب عقب لقاء الأهلي مع المصري في أول فبراير الجاري وفتح الأهلي حسابا مصرفيا اجتذب تبرعات بالملايين.

وقال الأهلي بموقعه على الإنترنت “قرر مجلس إدارة الأهلي برئاسة الكابتن حسن حمدي صرف 50 ألف جنيه كدفعة أولى لأسرة كل شهيد من ضحايا كارثة بورسعيد طبقا لإعلام الوراثة المقدم لإدارة النادي خلال الأيام الماضية”.

وأضاف “صرف الدفعة الاولى سوف يبدأ غدا من مكتب أسر الشهداء الموجود بمقر النادي بالجزيرة”.

وتأجلت مسابقة الدوري لأجل غير مسمى ويكتنف الغموض مصير المسابقة في ظل رحيل مجلس إدارة الاتحاد المصري عقب هذه الكارثة لكن الأهلي خاض اليوم مرانه الأول منذ هذا الحادث الأليم استعدادا للمشاركة في دوري أبطال افريقيا الشهر المقبل.