“المفتى “فى أول اجتماعاته بعد التجديد: وضع معايير جديدة للترقي في الدرجات العلمية بالدارتضمن تكافؤ الفرص

“المفتى “فى أول اجتماعاته بعد التجديد: وضع معايير جديدة للترقي في الدرجات العلمية بالدارتضمن تكافؤ الفرص
علي جمعة

كتب-على عبد المنعم

أكد الدكتور علي جمعة- مفتي الجمهورية- في أول اجتماع له- بعد قرار التجديد له – بأعضاء الأمانة العامة للفتوى بدار الإفتاء أن التقييم والتقويم المستمر للأداء والمحاسبة هو أحد أهم أسرار نجاح المؤسسات الحكومية أو المدنية أو غيرها، مشيدًا بنجاحات السادة أمناء الفتوى والباحثين الشرعيين وعلماء الفقه في دار الإفتاء علميًّا ومهنيًّا، وما حققوه من نتائج على المستوى المحلي وفي العالمين العربي والإسلامي.

وأضاف فضيلته في تصريحات فور انتهاء الاجتماع أن جانبًا كبيرًا من اجتماعات لجنة أمانة الفتوى بدأت في وضع معايير جديدة للترقي في الدرجات العلمية بالدار والتي تضمن الشفافية والنزاهة الكاملة، وتكافؤ الفرص والكفاءة العلمية والمهنية بين جميع العلماء والباحثين. 

وأوضح فضيلته أن هذه المعايير المقترحة تحقق معنى التدرج الوظيفي المعقول الذي يدفع أصحاب الإمكانات دفعًا متدرجًا للترقي بشكل يحقق تكافؤ الفرص، ويحافظ أيضًا على وجود أصحاب الصف الثاني الذين يتسلمون الراية من أصحاب الصف الأول، وأن هذه المعايير تقوي من معنى المؤسسية التي هي سمة من سمات الدول المتقدمة، وذلك في إطار سعي دار الإفتاء إلى اكتمال التنظيم العلمي والإداري الذي ابتدأته منذ استقلالها عام 2007.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *