التخطي إلى المحتوى

العربية.نت

أوصت لجنة الصحة بمجلس الشعب المصري بنقل الرئيس السابق محمد حسني مبارك إلى مستشفى سجن طرة، مؤكدة أن رئيس قسم العناية المركزة بمستشفى السجن أكد أن المستشفى جاهز لاستقبال مرضى الحالات الحرجة.

كما طالبت لجنة الصحة بمجلس الشعب بتوجيه اتهام للواء منصور العيسوي، وزير الداخلية السابق، بالتواطؤ لعدم نقل مبارك لمستشفى السجن ليمان طرة

وكانت اللجنة قد انتقلت إلى سجن طرة منذ أيام لمعاينة المستشفى ومدى جاهزيته لاستقبال الرئيس المخلوع، وإمكانية نقله إليه.

وناقش مجلس الشعب المصري في اجتماع اليوم تقرير لجنة الصحة بهذا الشأن.

وأفاد مصدر برلماني في وقت سابق بأن تقرير لجنة الصحة بمجلس الشعب سوف يفجر عدداً من المفاجآت، مضيفاً أن من المتوقع نقل الرئيس المخلوع من حبسه في المركز الطبي العالمي بطريق الإسماعيلية الذي يرقد فيه للعلاج إلى مشفى سجن طرة في غضون شهر في حالة الانتهاء من التجهيزات الطبية والأمنية.

ومن جانب آخر، كشف عضو اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة المستشار أحمد شمس الدين خفاجي أن الانتخابات ستبدأ أحد أيام الأسبوع الأول من شهر يونيو، على أن تنتهى في الأسبوع الأخير من الشهر نفسه، في حال حدوث إعادة على المنصب.

وقال خفاجي إن فترة الترشح لن تزيد على ثلاثة أسابيع، وفقاً لصحيفة “المصري اليوم”.

يُذكر أن اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة ستعقد مؤتمراً صحافياً للإعلان عن الترتيبات الخاصة بالانتخابات وموعد إجرائها، واجتمعت اللجنة يوم أمس بكامل هيئتها وأعلن رئيسها المستشار فاروق سلطان أنه تمت مراعاة مطالب التبكير بالانتخابات الرئاسية.