التخطي إلى المحتوى

كتب-على عبد المنعم

أكد الازهر فى بيان له اليوم ادانته لما وصفه بالتصرفات البربرية التى يقوم بها الاسرائيلون من استباحة المقدسات ،وذلك بعد قيام قوات الاحتلال الصهيونى باقتحام للمسجد الأقصى، وإغلاق أبوابه بالسلاسل الحديدية على من فيه من المصلين ، وأدخلوا برعاية الشرطة وجيش الاحتلال جماعات المتعصبين من اليمين المتطرف ليحتلوا ساحات الاقصى الشريف .

وقال البيان”لقد أضاف الصهاينة اليوم إلي سجل تصرفاتهم البربرية، التي  لا ترعى حرمةً لأماكن العبادة، ولا لقواعد القوانين الدولية والإنسانية، أضافوا فعلة شنيعة شائنة.

وخاطب الازهر المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها ليظهروا غيرتهم على مقدساتهم، وغضبتهم على استهانة الصهاينة بمقدسات أمة كاملة تمثل خمس سكان المعمورة.