مسلحون يقتلون النائب العام والقاضي والسائق في أدلب

مسلحون يقتلون النائب العام والقاضي والسائق في أدلب
هجوم مسلح علي قوة امنية ومقتل واصابة العشرات - الشرطة - قتل

وكالات:

أفادت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) أن “مجموعة مسلحة في ادلب أقدمت صباح اليوم الأحد على اغتيال النائب العام نضال غزال، والقاضي محمد زيادة وسائقهما، خلال توجههم إلى عملهم في قصر العدل بالمدينة”.

وذكرت (سانا) أن ” المجموعة المسلحة استهدفت سيارة المحامي العام والقاضي بالرصاص بالقرب من مدرسة حسام حجازي في حي الضبيط ما أدى إلى استشهادهما والسائق”.

وكانت مجموعة إرهابية مسلحة اغتالت السبت عضو مجلس مدينة حلب جمال البش في منطقة السفيرة بحلب.

وشهدت عدة مدن سورية في الآونة الأخيرة العديد من عمليات عنف وخطف واغتيال عدة مدنيين من بينهم ذوي كفاءات علمية على يد مجموعات مسلحة.

وكانت مجموعات مسلحة قامت في الآونة الأخيرة بعمليات تخريبية لكثير من المنشات العامة والخاصة في عدة مدن في سورية, تقول السلطات السورية أنها ممولة ومدعومة من الخارج تهدف إلى زعزعة امن واستقرار الوطن.

وتشهد عدة مدن سورية منذ نحو 11 شهر تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث تقدر الأمم المتحدة عدد ضحايا الاحتجاجات في سورية بنحو 5000 شخصا، بحسب آخر إحصائية، قبل إعلانها وقف إحصاء الضحايا مع عدم قدرتها التواجد على الأرض، فيما تقول مصادر رسمية سورية أن عدد ضحايا الجيش والأمن تجاوز 2000 شخص، وتحمل “جماعات مسلحة” مسؤولية ذلك.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *