محافظ قنا سنضرب بيد من حديد علي الخارجين عن القانون

محافظ قنا سنضرب بيد من حديد علي الخارجين عن القانون
عادل لبيب

قنا- هبه عبدالحميد

أكد اللواء عادل لبيب محافظ قنا أن هناك تعزيزات أمنية مشددة وسيطرة محكمة من قوات الامن ، وبعد ثالث أجتماع من اندلاع الاحداث المؤسفة مازال هناك عدم أرتياح بسبب مايشوب عملية الصلح من أشتعالها من هنا وهناك .
وأشار لبيب الي أنه لايوجد شئ يسمي لجان شعبية ،ولايخفي علي الجميع أن هناك أنطباع في الاعلام عن مدينة قنا ووصفا بالصومال وتعيش حرب .
وشدد المحافظ عل يمن يتم ضبطة بسلاح سوف يعاقب وتتم محاكمته ومن يحاول الاخلال بالامن من كلا الطرفين سيعاقب، ونحن ننتظر قرار اللجنة المكونة بحيادية كاملة ،ولابد من كسر حاجر القبلية والعصبية .
كما طالب المحافظ بأن لاتكون السياسية ونتائج الانتخابات طرفا في هذا الصراع الدائر بين الطرفين .
وهناك تعزيزات أمنية من قوات الامن مكونة من 50 ضابط و60 تشكيلا أمنيا ومدرعات للتأمين وعودة الي الاستقرار الي المدينة ،وسوف يتم تزويد أفراد من الامن بكاميرات لرصد أي خطأ يتم أرتكابه من قبل الطرفين.

أكد الشيخ بدر مخلوف المتحدث بأسم الجماعة الاسلاميةأن أجهزة الامن تعلن التزامها الكامل بضبط الامن واستعادته الي المدينة ،وهذا ماجاء في بيان أصدرته الجماعة الاسلامية .
وأشار مخلوف الي أن في القبلتين هناك أشخاص هم سبب الطمأنينة في هذه البلد حتي الان.
وطالب الشيخ بدر من أبنا ء قنا أن ينزعوا الحصانة العصبية ، وحل أي مشكلة تسئ الي لسمعة قنا ، والا ننساق وراء الشائعات التي تسبب في أختلاق مشكلات بين الطرفين لتجدد الاشتباكات بينهم وتشتعل نار الفتنة بينهم وتفشل جهود المصالحة .

أكد الشيخ محمود سيد نقيب الاشراف أنا نخاطب وسائل الاعلام المقرؤ والمسموع بأن “أهلنا في قنا بخير” ولافرق بين هذه الاسرة أو ذاك ، وسوف نعبر هذه المشكلة وسنعطي قدوة حسنة للجميع .
ونحن في شهر كريم نحتفل فيه مولد الرسول (ص) والاحتفال بهذه الصورة مرفوض ، وواجب علي العقلاء والحكماء من الطرفين أن يستمعوا لصوت العقل ،وانهاء تلك الازمة ووئدها.
كما طالب علماء الازهر أن يتحمل الامن مسؤلية استعادة الامن في المدينة وعودة الاستقرار وسيطرة قوات الامن علي المدينة لعودة الحياة الي طبيعتها .

توصلت لجنة المصالحة التي ضمت الشيخ محمد الطيب والشيخ تقادم والشيخ مصطفي الادريسي الي قرارات ملزمة للطرفين بتفويض العائلات الي اللجنة والالتزام بقرارتها ،ووضع منطقة حدودية بين الطرفين ، وحصر التلفيات التي لحقت بالمحلات التجارية من كلا الطرفين .
كما قرروا وقف أطلاق النار وتبادل الزيارات بين قبيلتي الاشراف والحميدات في مبادرة للصلح ووقف الاشتباكات وعودة الامن الي الشارع القنائي بعد صراع أستمر خمسة عاشت خلا لها مدينة قنا شلل تام واغلاق للمحلات التجارية وتبادل لطلاق النار بين الطرفين وحرق لمحلات تجارية لكلا الطرفين .

كما خرجت مسيرةللصلح بين طرفي النزاع قادها اللواء عادل لبيب محافظ قنا واللواء محمد أبوحليمة مدير أمن قنا ولجنة الصلح وأعضاء مجلس الشعب بقنا وكبار عائلتي الاشراف والحميدات من أمام ديوان عام محافظة قنا الي ديوان الاشرف بعزبة حامد ومن ثم الي ديوان الحميدات بنجع نصرالله .
وعقدت جلسة للصلح وأنهاء النزاع الدائر بين القبيلتين وقروأ الفاتحة بالصلح وتصافح كلا منهم مع الاخر ،في مبادرة من كلا الطرفين لانهاء الصراع الدائم بينهم

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *