اطلاق مكثف للنار بوسط مدينة قنا

اطلاق مكثف للنار بوسط مدينة قنا
الطلقات النارية

قنا-هبه عبدالحميد

تعيش مدينة أجواء حرب بين قبيلتي الحميدات والاشراف وتبادل لاطلاق النار بشكل مكثف وتسود خالة من الرعب والهلع بين المواطنين .
اليوم نشاهد السلاح بين أيدي الشباب وعلي مرأي ومسمع من أجهزة الامن وحتي الان أجهزة الامن عاجزةعن السيطرة .
ولليوم الخامس على التوالى فى قنا تنتشر اعمال البلطجة النهب والهمجية من بلطجية القبائل فى قنا ضاربين بكل العادات والتقاليد المحترمة عرض الحائط ومنساقين خلف طابع الهمجية والغوغاء .

شلل تام أصاب المدينة بسبب تلك الاعمال فالمحلات تواصل غلقها والحياة تكاد تختفى الا من بعض النساء والاقباط ومشايخ المساجد فقط لا غير ،بينما اختفى الشباب واطفئت الانوار فى وسط مدينة قنا وانتشرت بلطجة من نوع خاص فى الشوارع من حيث قيام بعض المسلحين بالتفتيش للمارة بحثا عن اشخاص مطلوبين للانتقام منهم .

واختفى رجل الامن وكان الامر لا يعينه وتم حرق محلين على الاقل فى منطقة الشؤن عصر اليوم احدهما محل لبيع الخضروات تم حرقه تحت تهديد السلاح وعلى مراى ومسمع من الجميع والاخر سوبر ماركت يبيع للناس احتياجاتهم الضرورية تهم نهبه وسرقته ثم تم حرقه ايضا .

 وسيارت الامن لا تفعل شئ سوى مرورها بسريناتها التى اصبحت تحمل معنى القلق والخراب وليس الامن او الامان وجرائم كثيرة فى اليوم الخامس لأحداث فتنة الحميدات والاشراف بقنا .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *