تجدد الاشتباكات بين الاشراف والحميدات

تجدد الاشتباكات بين الاشراف والحميدات
اشتباكات

كتبت-هبة عبدالحميد:

 إنتشار واسع لقوات الامن والجيش بعد تجدد الاشتباكات بين قبيلتي الاشراف والحميدات بعد هدوء حذر استمر ثلاث ايام بين الطرفين ،وانفجرت الازمة بسبب تعدي سائق ميكروباص من “الحميدات”، والآخر سائق تاكسي من قبيلة”الاشراف”لتجدد الاشتباكات مرة أخري ولكن  قوات الأمن تدخلت فورا واستطاعت السيطرت علي الموقف وتمركزت قوات أمنية من الشرطة والجيش في مناطق الاشتباك وألقت القنابل المسيلة للدموع لتفريقهم والان ميدان الساعة وشارع الجميل فارغ بعض الشئ,

وهذا تسبب في  حالة من التوتر بين أهالي قنا بعد سماع دوي إطلاق نار كثيف بأرجاء المدينة، وهو ما جعل عشرات المحلات التجارية تغلق أبوابها وخلت شوارع المدينة من السيارات والمارة، ولم يتبين حتى الآن سبب إطلاق النار
كما اشتبكت قوات الأمن مع مسلحين في شارعي “الرياح”،و “الصهريج” بوسط قنا، مستخدمة القنابل المسيله للدموع والذخيرة الحية ولا توجد حتى الإحصائيات للمصابين

وفي نفس السياق قام مسلحين باطلاق أعيرة نارية ناحية شارع الرياح والأمن قام بإطلاق القنابل المسيلة للدموع في بداية الأمر، غير أن المسلحين أطلقوا عليهم الأعيرة النارية وأن القوات اضطرت للرد بالذخيرة الحية

وأضافت المصادر، أن العشرات من أبناء قبيلة “الأشراف ” اتجهوا ناحية شارع الرياح بمدينة قنا بالأسلحة النارية فى محاولة منهم للاشتباك مع قبيلة “الحميدات” بعد اعتراضها سائقا من أبناء قبيلتهم والاعتداء عليه

وقام مسلحون بالوقوف أمام شارع الصهريج وتمت مطاردتهم، كما سمع إطلاق نار بشارع المحطة وهو ما أجبر أصحاب المحلات لإغلاق محلاتهم مجدداً.


التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *