التخطي إلى المحتوى

85888

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


موسكو (رويترز)

وصل إلى العاصمة الليبية طرابلس يوم الخميس مبعوث روسي يقود جهود موسكو لانهاء الحرب في ليبيا لاجراء محادثات مع حكومة الزعيم الليبي معمر القذافي.

وقالت فارفارا بال المتحدثة باسم ميخائيل مارجيلوف الممثل الخاص للرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف في أفريقيا انه يعتزم الاجتماع مع رئيس الوزراء الليبي ووزير الخارجية وأعضاء اخرين في الحكومة.

ونقلت وكالة انترفاكس الروسية للانباء عن مارجيلوف قوله “من الواضح ان المحادثات في طرابلس لن تكون سهلة.”

وفي الاسبوع الماضي حين كان المبعوث الروسي ينتظر ان يوفر له حلف شمال الاطلسي الذي يفرض حظرا جويا على ليبيا ممرا جويا امنا للوصول الى العاصمة الليبية قال مارجيلوف للصحفيين ان الرئيس الروسي لم يصدر له توجيهات بلقاء القذافي. لكنه قال قبل ان يغادر الى طرابلس انه “مستعد لاي اجتماعات.”

وصرح مارجيلوف الذي التقى بزعماء المعارضة الليبية في بنغازي في وقت سابق من الشهر الجاري بأنه يعتقد ان المعارضة الليبية يمكن ان توافق على بقاء القذافي في ليبيا اذا تنازل عن السلطة وابتعد عن السياسة.

ونقلت عنه انترفاكس قوله في تلك التصريحات “في العالم العربي تسود روح التسامح والمصالحة والكثير من الزعماء السابقين لانظمة مكروهة استمروا في العيش في البلاد كمواطنين عاديين بعد الاطاحة بهم.”

وكان القذافي قد صرح بانه لن يغادر ليبيا وانه يفضل الموت على الرحيل عن بلاده.

وحققت المعارضة الليبية التي تقاتل من اجل انهاء حكم القذافي المستمر منذ 41 عاما وبمعاونة من حلف شمال الاطلسي مكاسب جديدة على الجبهة الغربية التي تسيطر عليها القوات الحكومية لكنها لا تزال بعيدة نوعا ما عن العاصمة طرابلس معقل القذافي الرئيسي.

وكانت روسيا ايدت قرارا سابقا بمجلس الامن التابع للامم المتحدة يفرض عقوبات على القذافي واصدر ميدفيديف مرسوما يمنع القذافي من دخول روسيا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *