الامين العام للجامعة العربية يستقبل المبعوث الصينى الخاص لسوريا

الامين العام للجامعة العربية يستقبل المبعوث الصينى الخاص لسوريا
نبيل العربي

كتب:أحمديوسف

استقبل الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي اليوم المبعوث الصيني الخاص لسوريا السفير لي هواشين حيث ناقشا الأوضاع في سوريا في ضوء قرار مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري الذي دعا مجلس الأمن إلى تشكيل قوات حفظ سلام أممية عربية مشتركة

وقال المبعوث الصيني في تصريحات للصحفيين عقب اللقاء إننا نؤيد جهود جامعة الدول العربية في حل مشكلة سوريا بطريقة سلمية وسياسية

وأضاف أنه تحدث مع الأمين العام للجامعة العربية عن أسباب استخدام الصين للفيتو في مجلس الأمن منذ أيام ضد المبادرة العربية ، إنطلاقا من سياسية الصين الثابتة ومبادئ ميثاق  الأمم المتحدة وأهدافها.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت بكين سوف تستخدم الفيتو ضد القرار العربي الأخير الذي يدعو مجلس الأمن لتشكيل قوة عربية أممية لحفظ السلام في سوريا.. قال المبعوث الصيني : إننا قرأنا محتويات البيان الختامي لمجلس وزراء الخارجية ، ولاحظنا أنه يحتوي على عناصر عديدة ، ولكن القرار مطروح للتو ، والوقت مبكر لتحديد موقف الصين منه، فنحن نحتاج إلى وقت لدراسته ، ولكن أؤكد أننا سندرسه ونتابعه بكل مسئولية واهتمام.

 وقال إن موقف  الصين من الأزمة الحالية في سوريا هو أنها تدعو جميع الأطراف في سوريا لوقف فوري لجميع أعمال العنف، وخاصة العنف الموجه ضد المدنيين الأبرياء، وأنه يجب بدء عملية حوار للوصول إلى حل سياسي فورا بدون تأخير وضرورة التغلب على الخلافات للوصول لحل سياسي سلمي.

وتابع عرض موقف بلاده قائلا : يجب مراعاة مطالبات الشعب السوري حول ضرورة التغيير ، والحاجات الاقتصادية ، مشيرا إلى أن الشعب السوري يحق له اختيار طريقة قيادة البلد .

وقال إننا نعتقد أنه يجب المجتمع الدولي أن يلعب دورا بناء في موضوع سوريا ، بما يفيد ويدفع لإجراء الحوار والوصول إلى حل سلمي وسياسي للمسألة السورية.

وأكد أن الصين تهتم جدا بدور الجامعة العربية خاصة دور معالي الأمين العام للجامعة العربية وجميع  الدول العربية .

 وقال إنني استمعت لحديث الأمين العام حول جهود الجامعة العربية ونتائج اجتماع أمس ، واتفقنا أن نواصل المشاورات واللقاءات بيننا ، مشيرا إلى أن آراء ورؤية الأمين العام للجامعة العربية  مهمة جدا بالنسبة للصين.

وحول أسباب استخدام الصين للفيتو في مجلس الأمن مما يعرض مصالحها التجارية الوطيدة نتيجة مخاوفها من انتقال عدوى الربيع العربي للأراضي الصينية..  قال المبعوث الصيني أؤكد أن الصين في موضوع سوريا ، ليس لديها مآرب ذاتية تخفيها ، نحن لانقصد عمدا إلى معارضة هذا أو ذاك أو أن ندافع عن هذا أو ذاك كل مانفكر به هو مصلحة الشعب السوري والشعوب العربية والسلام والاستقرار في المنطقة والعالم ، وكل مانلتزم به هو أهداف ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة .

وأضاف قائلا “إن للصين سياستها المستقلة في الشئون الدولية ، وهذه هي منطلقات تفكيرنا في استخدام أو عدم استخدام الفيتو ، فنحن نستخدم هذا الحق بكل تأني وبكل اهتمام أما الأشياء الأخرى التي تقال فهي ليست حقيقة”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *