6 ابريل ترد على دفاع إسماعيل الشاعر: الدفاع يجهل معاني الكلمات فى اللغه فقد برانا باتهامه

6 ابريل ترد على دفاع إسماعيل الشاعر:  الدفاع يجهل معاني الكلمات فى اللغه فقد برانا باتهامه
6 إبريل

كتب ـ شريف عبد الله :

اصدرت حركة 6 ابريل بيانا اليوم ردا على دفاع اسماعيل الشاعر واتهامه بالباطل لأعضاء الحركة جاء فيه ” نتابع بكل اهتمام مايدور في محاكمة المخلوع ووزير داخليتة و مساعدية من قتله شباب مصر و من حاولو اجهاض ثورتها المجيده ،وحيث انه لايجوز التعليق علي سير العملية القضائية فاننا لن نتحدث عن بطيء او معاملة خاصة او غيرها من المخالفات قد قتلت بحثا و احتراما منا لهيبة القضاء المصري و لشخص المستشار احمد رفعت

،و لكن تابعنا اليوم باندهاش مرافعة احد اعضاء هيئة الدفاع عن اللواء السابق اسماعيل الشاعر مدير امن القاهر الاسبق و اتهامة لنا اننا صنعانا دروعا لمواجهة الشرطة يوم 25 يناير و هذا دليل علي اننا من بدء بالهجوم ،  و ايضا اتهام الدكتور ايمن نور و الاعلامية جميلة اسماعيل بانهم اعتدو علي سياره ترحيلات و قامو بتهريب المساجين منها

وردا علي هذه الالاعيب المعروفة المستخدمة من بعض المحامين فاننا نقر بتصنيع دروعا من بعض الخوذات البلاستيك لحماية المتظاهرين من تعدي الامن المركزي المعتاد عليهم و لكن مانستغربة حقا هو استخدام كلمة دروع حديدية و هو يعني انها استخدمت للدفاع فقط و ليس للهجوم “

واتهم البيان بان محامى الشاعر ليس على دراية بمعاني الكلمات في اللغة- لا ن كلمة درع في اللغة تعني ثوب أو قميص من الحديد يلبس في القتال وقاية من سلاح العدو” اي ان هدفة الاساسي هو الوقاية فقط لذا فهذا الاتهام ينفي نفسة بنفسة ،

 ثانيا فيما يخص اتهام الدكتور ايمن نور و الاعلامية جميلة اسماعيل فلقد اذعت معظم القنوات ما يحدث في التحرير من يوم 25 الي يوم 28 ليلا من اعتداء من الشرطة علي المتظاهرين العزل و علي الهواء مباشر لذلك فاننا لن نتحدث كثيرا لاننا اذا عدنا لهذه الشرائط سنجد اننا رجماء كثيرا بمجموعة من القتلة والسفاحين ،

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *