انخفاض حركة الطيران 60% بسبب الأحداث التي تشهدها مصر

انخفاض حركة الطيران 60%  بسبب الأحداث التي تشهدها مصر
الطيران

القاهرة (د ب أ) 

استقبلت وزارة الطيران المدني المصرية أمس طائرة ركاب جديدة للانضمام لأسطول شركة مصر للطيران رغم انخفاض حجم حركة الركاب في مصر والذي وصل إلى 60%، طبقاً لتصريحات وزير الطيران.

وقالت مصادر مطلعة بمطار القاهرة إن بقاء طائرات مصر للطيران في أرض المهبط من دون تشغيل يمثل هماً كبيراً لكل خبراء الطيران، حيث وصل حجم حركة الطيران إلى 40% فقط من الحجم الطبيعي بسبب الأحداث التي تشهدها مصر، وانضمام الطائرة الجديدة وهي من طراز “بوينج 737-800” يمثل ورطة جديدة لوزارة الطيران التي فشلت في تأجيل تسلم صفقات الطائرات الجديدة وسط توقف معظم الطائرات عن التشغيل الطبيعي لها ما يسبب خسائر كبيرة لقطاع الطيران في مصر. وطالبت مصادر مسؤولي الطيران في مصر بسرعة التحرك لمواجهة حالة التدهور في حركة الركاب والطيران، وقالت: “على هؤلاء المسؤولين التحرك ووضع الخطط العاجلة وتنفيذها من أجل استعادة حركة الركاب والسفر، من خلال برامج سياحية لحث الأجانب والمصريين على السفر والسياحة والعمل على تأجيل تسلم صفقات الطائرات وتأجيل سداد أقساط الديون المستحقة في محاولة لتقليل الخسائر الفادحة التي يتكبدها قطاع الطيران في مصر”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *